.
.
.
.

جونسون ونتنياهو يتفقان على وقف سلوك إيران المزعزع للاستقرار

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيسا وزراء بريطانيا بوريس جونسون، وإسرائيل بنيامين نتنياهو الخميس، اتفاقهما على ضرورة منع إيران من الحصول على سلاح نووي ووقف سلوكها المزعزع للاستقرار.

وأجرى نتنياهو محادثات مع نظيره البريطاني اليوم في مقر الحكومة البريطانية في لندن. وبحث الطرفان كيفية تعميق الروابط الاقتصادية والأمنية بين البلدين وسبل إيجاد حلول لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وأشاد نتنياهو بالزعيم البريطاني الذي يخوض معركة سياسية "لدعمه لأمن إسرائيل".

وقالت متحدثة باسم رئيس الحكومة البريطانية إن جونسون ونتنياهو "اتفقا على ضرورة منع إيران من امتلاك سلاح نووي ووقف سلوكها المزعزع للاستقرار. رئيس الوزراء شدد على الحاجة للحوار والحل الدبلوماسي".

وجاء في بيان لمكتب رئيس الوزراء البريطاني أن جونسون يتطلع لرؤية المقترحات التفصيلية للإدارة الأميركية بشأن اتفاق سلام إسرائيلي-فلسطيني قابل للتطبيق "يعالج المخاوف المشروعة للطرفين".

وفي وقت سابق من اليوم، كان نتنياهو قد حث القوى العالمية على عدم فتح حوار مع إيران وذلك بعدما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه قد يجتمع مع نظيره الإيراني لحل الأزمة المتعلقة ببرنامج طهران النووي والعقوبات المفروضة عليها.

وقال نتنياهو للصحفيين قبيل سفره إلى لندن: "هذا ليس وقت إجراء محادثات مع إيران. إنه وقت زيادة الضغط عليها".

كما قال نتنياهو إثر لقاءه جونسون "لا أرفض مفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران ولا أقول للرئيس الأميركي مع من يجلس أو لا يجلس. أثق بأنه سيأتي بتوجه حازم غير معهود".

ومن المقرر أن يجتمع نتنياهو في لندن في وقت لاحق مع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر. وقال وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس لقناة تلفزيون "واي نت" إن نتنياهو وإسبر سيناقشان "كل ما يحدث في أجواء سوريا ولبنان والعراق".