.
.
.
.

الأوروبي: خطة نتنياهو ضم غور الأردن تقوض فرص السلام

نشر في: آخر تحديث:

حذر الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، من تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا فاز في انتخابات الأسبوع المقبل، ما يقوض فرص السلام في المنطقة.

تقويض حل الدولتين

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي في تصريح صحافي "إن سياسة بناء المستوطنات وتوسيعها، بما في ذلك في القدس الشرقية غير قانونية بموجب القانون الدولي"، واعتبر أن "استمرارها والإجراءات المتخذة في هذا السياق تقوض إمكانات حل الدولتين وفرص السلام الدائم".

نتنياهو يهدد

وكان نتنياهو هدد، الثلاثاء، بضم غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا أعيد انتخابه في 17 أيلول/سبتمبر الحالي. وقال نتنياهو في خطاب تلفزيوني "هناك مكان واحد يمكننا فيه تطبيق السيادة الإسرائيلية بعد الانتخابات مباشرة".

ويمكن لهذه الخطوات أن تقضي فعليا على آمال حل الدولتين الذي طالما كان محور الدبلوماسية الدولية. ومعلوم أن غور الأردن يشكل نحو ثلث الضفة الغربية.

نسف لعملية السلام

وذكر الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، أن وزراء الخارجية العرب نددوا بخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.