.
.
.
.

مادورو: لن أشارك في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، الخميس، أنه لن يسافر إلى نيويورك لحضور اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يعقد في وقت لاحق من الشهر الحالي، لكن اثنين من مبعوثيه سيشاركان للتنديد بالعقوبات الأميركية على بلده العضو في أوبك.

وقال مادورو إن نائبته التنفيذية، دلسي رودريجيز، ووزير الخارجية، خورخي أريازا، سيحضران الاجتماع وسيقدمان للأمين العام للأمم المتحدة عريضة موقعة من 12 مليون مواطن فنزويلي ينتقدون العقوبات التي تأتي في إطار محاولة الإدارة الأميركية الضغط على مادورو لترك منصبه.

وأضاف في كلمة لجناح الشبيبة في الحزب الاشتراكي الحاكم: "ها هي الأغلبية الساحقة من الشعب الفنزويلي تقول لا مزيد من الحصار، لا مزيد من العقوبات. هذا العام سأبقى معكم ونعمل جميعاً بأمن وهدوء في فنزويلا".

والعام الماضي، سافر مادورو، الذي تتهمه واشنطن بالفساد وانتهاك حقوق الإنسان، في اللحظة الأخيرة إلى نيويورك بعدما قال إنه ربما لا يفعل بسبب مخطط مزعوم لاغتياله.