تفجيران يهزان أفغانستان.. أحدهما استهدف تجمعاً لأشرف غني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

هز انفجاران اليوم الثلاثاء أفغانستان، أحدهما في العاصمة الأفغانية كابول والآخر وقع في إقليم باروان وسط البلاد، أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنهما.

وأفاد الناطق باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي أن انتحارياً على دراجة نارية فجّر نفسه عند أول نقطة تفتيش في الطريق باتجاه تجمع انتخابي للرئيس أشرف غني في باروان.

وقال حامد عزيز، المتحدث باسم حملة الرئيس، إن غني كان هناك لكنه لم يصب بأذى وقد تم نقله لمكان آمن.

من جهتها، قالت وحيدة شاهكار، المتحدثة باسم حاكم باروان، إن الانفجار وقع أثناء انطلاق المسيرة الانتخابية اليوم.

وأكد مدير مستشفى إقليم باروان عبد القاسم سانجين سقوط 24 قتيلاً و31 جريحاً في الهجوم. وأضاف: "من بين الضحايا نساء وأطفال ومعظمهم مدنيون على ما يبدو. سيارات الإسعاف لا تزال تعمل وعدد الضحايا قد يرتفع".

أما في كابول، فوقع تفجير بالقرب من قاعدة للجيش ومقر السفارة الأميركية.

وقال فردوس فارامرز، المتحدث باسم قائد شرطة كابول، إن الانفجار وقع بالقرب من ساحة مسعود في المدينة، وهو تقاطع مزدحم للغاية في وسط كابول. وهو على مقربة من مقر قيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والعديد من الوزارات الحكومية.

وأعلنت شرطة كابول وقوع 22 قتيلاً و38 جريحاً في الهجوم.

واستمرت هجمات المتطرفين في جميع أنحاء أفغانستان في الوقت الذي تستعد فيه البلاد للانتخابات الرئاسية المقررة في وقت لاحق هذا الشهر.

وحذرت طالبان المواطنين الأفغان من المشاركة في التصويت، وقالت إنها ستستهدف مراكز الاقتراع والحملات الانتخابية.

وانهارت محادثات للسلام كانت تجري في قطر بين الولايات المتحدة وطالبان الأسبوع الماضي. وكان الجانبان يسعيان لإبرام اتفاق يقضي بسحب آلاف القوات الأميركية من أفغانستان مقابل ضمانات أمنية من الحركة المسلحة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.