.
.
.
.

الرئيس الصيني يعد باحترام الحكم الذاتي في هونغ كونغ

نشر في: آخر تحديث:

تعهّد الرئيس الصيني، شي جينبينغ، الاثنين، بالمحافظة على مبدأ "بلد واحد ونظامين" في هونغ كونغ، بعد شهور من التظاهرات المطالبة بالديمقراطية في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وقال شي في بكين عشية الاحتفالات بذكرى مرور 70 عاماً على تأسيس جمهورية الصين الشعبية إن بلاده "ستواصل تطبيق مبدأ (بلد واحد ونظامين) بشكل كامل وبأمانة"، وستحترم تمتع هونغ كونغ "بدرجة كبيرة من الحكم الذاتي".

وشهدت هونغ كونغ شهوراً من التظاهرات التي خرجت للاحتجاج على ما يعتبر ناشطون أنه تراجع الحريّات في المدينة التي تعد مركزاً ماليًا دوليًا والتي سلّمتها بريطانيا إلى الصين عام 1997.

وقال شي: "نحن على ثقة بأنه بالدعم الكامل من الوطن الأم وجهود الصينيين في هونغ كونغ وماكاو الذين يحبّون الوطن الأم. ستزدهر (هونغ كونغ) وتتقدم إلى جانب البر الرئيسي" الصيني.

وتستعد الصين لإحياء ذكرى تأسيسها، الثلاثاء، من خلال احتفالات صاخبة تتضمن عرضاً عسكرياً ضخماً.

ويأمل المتظاهرون في هونغ كونغ بسرقة الأضواء عبر تظاهرة واسعة، الثلاثاء، عقب عطلة نهاية أسبوع شهدت صدامات عنيفة مع الشرطة.

وتقدّم بكين المناسبة كاحتفال بالنصر للاحتفاء بالنمو الاقتصادي الذي حققته خلال العقود السبعة الماضية، والتأكيد على أهمية بقاء أراضيها موحدة.

وأعلن شي في خطابه أن "الوحدة مصدر قوة". وفي إشارة إلى جزيرة تايوان التي لا تزال بكين تعتبرها جزءاً من أراضيها، أكد الرئيس الصيني أن "التوحيد الكامل للوطن الأم هو توجّه لا يمكن تجنبه، ولا يمكن لأي جهة أو قوة منع حصوله".