.
.
.
.

أردوغان يهاجم مذيع "فوكس نيوز" بسبب الصحافيين المعتقلين

نشر في: آخر تحديث:

هاجم الرئيس التركي رجب طيب أرودغان مذيعاً في محطة "فوكس نيوز" الأميركية بسبب سؤال عن حجم الاعتقالات التي نفذتها حكومته، لا سيما في صفوف الصحافيين.

أردوغان نفى وجود صحافيين في السجون التركية، بل وتمادى في غطرسته واتهمهم جميعاً بأنهم انقلابيون، وحين حاول مذيع "فوكس نيوز" مناقشته فيما قال، انفعل وقال للمذيع: "أنت تتعامل معي كمحقق وليس كصحافي".

الصحافي قال إنه منذ الانقلاب الفاشل في 2016، قد تم إغلاق ما لا يقل عن 180 منفذا إعلامياً قسراً في تركيا وتم حظر 200 ألف موقع إلكتروني وهناك 100 صحافي على الأقل خلف القضبان، كما تم محاكمة مئات آخرين بتهمة الإرهاب دون دليل، وذلك بحسب لجنة حماية الصحافيين.

وأشار أن هذه اللجنة تتهم أردوغان بحبس عدد أكبر من الصحافيين من أي دولة أخرى في العالم.

فما كان من أردوغان إلا أن أظهر غضبه واتهم المذيع بأنه يتعامل معه كـ"محقق" وقال للمذيع: "يجب أن تتحدث كصحافي وأن تحصل على إجاباتك مني كسياسي".

يذكر أنه منذ الانقلاب الفاشل في 2016 وعلى مدى 3 سنوات، سجنت تركيا أكثر من 77 ألف شخص لحين محاكمتهم، واتخذت قرارات فصل أو إيقاف عن العمل بحق نحو 150 ألفا من العاملين في الحكومة والجيش ومؤسسات أخرى.