.
.
.
.

إندونيسيا: مهاجم وزير الأمن وزوجته كانا يخضعان للمراقبة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول إندونيسي، الجمعة، أن المتطرف الذي جرح وزير الأمن في البلاد في هجوم جريء بسكين، خضع لمراقبة حكومية لبعض الوقت، لكن الشرطة لم تحاول اعتقاله لأنه لم يكن هناك دليل على أنه يشكل تهديدًا فوريًا.

وقال ديدي براسيتو المتحدث باسم الشرطة الوطنية إن سيهريل ألمسيا، الذي يستخدم اسم أبو رارا الحركي، كان يخشى على ما يبدو أن يتم القبض عليه هو وزوجته المتشددة قريباً، وقررا مهاجمة الوزير ويرانتو في إقليم بانتين بغرب إندونيسيا يوم الخميس بدون حتى معرفة هوية المسؤول الأمني.

يذكر أن حالة ويرانتو مستقرة. وكان وزير الأمن أصيب وقائد الشرطة المحلي "بجروح في عملية طعن نفذها "متطرف بايع "داعش" في منطقة بانتن، كما أعلن براسيتيو، مشيراً إلى توقيف رجل وامرأة.

وجاءت تصريحات براسيتو وسط مخاوف من احتمال ظهور تهديدات إرهابية في أكبر دولة ذات أغلبية مسلمة في العالم، والتي لها تاريخ من هجمات المتشددين الدموية.