.
.
.
.

إسرائيل تعتقل محافظ القدس وأمين سر "فتح" بالمدينة

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت القوات الإسرائيلية فجر الاثنين مسؤولين فلسطينيين بسبب ممارستهما "سيادة السلطة الفلسطينية" في القدس الشرقية المحتلة. وأكد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين محمد محمود اعتقال كل من محافظ القدس عدنان غيث وأمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور. وقال محمود إن اعتقال المسؤولين جاء بسبب "ممارسة سيادة السلطة الفلسطينية في القدس".

وتمنع إسرائيل أي مظاهر سيادية للسلطة الفلسطينية في القدس.


من جهته، اكتفى المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، ميكي روزنفيلد، بالقول "تم اعتقال اثنين على يد الشرطة وحولا للتحقيق"، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وأشار محمود إلى تمديد اعتقال كل من غيث ومطور حتى الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (5,00 ت غ) ليعرضا على المحكمة.

ويحتفل الاثنين بعيد المظلة اليهودي، وهو يوم عطلة في إسرائيل. وعيد المظلة يحتفل به بذكرى تيه اليهود في صحراء سيناء قبل وصولهم الى الأرض المقدسة بعد هروبهم من مصر، بحسب النص التوراتي.

ودانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين في بيان "الاعتقالات المتكررة لغيث ومطور (...) بعد اقتحام منزليهما في القدس".
وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها عاصمتها غير المقسمة، في حين يريد الفلسطينيون إعلان القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.
واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وضمّتها لاحقاً في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.