السودان.. الحرية والتغيير تستنكر دعوات لاعتصام بـ"القيادة العامة"

نشر في: آخر تحديث:

اعتبرت قوى الحرية والتغيير في السودان، يوم الأحد، أن تسيير مواكب للقيادة العامة في ذكرى ثورة 21 أكتوبر، بأنه عمل مناهض لأهداف الثورة.

وأمن المتحدث باسم الحرية والتغيير، وجدي صالح، في مؤتمر صحافي بمقر الحزب الشيوعي بالخرطوم، على صيانة حرية التعبير، ولكنه شدد على أن "التواجد أمام القيادة العامة مناهض لأهداف الثورة، لأنّ الحكومة حالياً مدنية، ولا يوجد مبرر للذهاب للقيادة العامة للجيش".

وصدرت دعوات متفرقة، في وقتٍ سابق لإحياء اعتصام القيادة العامة، احتفالاً بذكرى الإطاحة بالجنرال إبراهيم عبود في 21 أكتوبر 1964.

وحددت المؤتمر بوضوح مسارات وأهداف مواكب يوم غدٍ الاثنين.

ولفت صالح إلى أن فعاليات ذكرى أكتوبر، تهدف إلى حل حزب البشير "المؤتمر الوطني". قائلاً: من غير الطبيعي إسقاط نظام بينما يظل حزبه قائماً" بيد أنه عاد وأضاف: "نحن لا ندعو للعدائيات بالرغم من كوننا قتلنا وشردنا وعذبنا لكننا لن نفعل ذلك لأحد فقط نريد القصاص".

وكشف عضو لجنة العمل الميداني بقوى الحرية والتغيير شريف محمد عثمان، عن أن فعاليات الاحتفال بثورة "21 أكتوبر" تنطلق يوم " "الاثنين" بخمس مواقع بولاية الخرطوم وفقاً للمسارات التي أعلنت سابقاً ونشرت على منصات الرسمية لقوى الحرية والتغيير ولجان العمل الميداني.