توجه جديد في لبنان.. تظاهرات موحدة في طرابلس وبيروت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

في توجّه جديد بلبنان، أطلقت مجموعة "لحقي" المشاركة في الاحتجاجات التي انطلقت في 17 أكتوبر، دعوة لتظاهرات موحّدة في طرابلس (شمالاً) السبت، وفي العاصمة بيروت، الأحد، تحت اسم "أحد الضغط".

وقالت المجموعة في بيان نشرته على حسابها على فيسبوك: "لنملأ الساحات العامة والشوارع في كل المناط الأحد".

كما اعتبرت أن أحزاب السلطة تحاول استخدام ورقة التفرقة المذهبية والطائفية بهدف حرف الثورة عن مسارها عبر بعد إصرار الناس على مواجهة كل قوى المنظومة في كل المناطق وفي كل الساحات، ملتزمين بمطالب الثوار الموحدة وبسلمية التحركات.

ودعت الشعب اللبناني إلى النزول في تظاهرات حاشدة في كل المناطق حتى تحقيق باقي أهداف الثورة، المتمثلة باستشارات نيابية فورية من أجل تشكيل حكومة مؤقتة ذات مهام محددة، تشمل:

1- إدارة الأزمة المالية وتخفيف عبء الدين العام وإقرار قانون يحقق العدالة الضريبية.
2- انتخابات نيابية مبكرة تنتج سلطة تمثل الشعب.
3- القيام بحملة جدية لمناهضة الفساد ضمنها إقرار قوانين استقلالية القضاء واستعادة الأموال العامة المنهوبة.

من وسط بيروت (فرانس برس)
من وسط بيروت (فرانس برس)

إلى ذلك، أعلن عدد من المعتصمين السبت نيتهم التوجه إلى عين التينة (بيروت) للاعتصام بالقرب من منزل رئيس مجلس النواب نبيه بري، كما حدث يوم الجمعة في محيط قصر بعبدا.

طرابلس تنتفض

ومن المتوقع أن تشهد طرابلس السبت تظاهراتٍ حاشدة بعد أن أُعلن عن دعوةٍ للتجمّع في ساحة الشهداء وسط بيروت للانطلاق إلى شمال لبنان، والمشاركة في تظاهرة موحّدة، على أن يدعو متظاهرو بيروت محتجي طرابلس للانضمام إلى تظاهرات العاصمة غداً.

يذكر أن طرابلس شهدت مساء الجمعة كما الأيام السابقة، تجمعاً حاشداً في ساحة النور وسط المدينة. في الوقت الذي شهد لبنان نهار الجمعة عودة نسبية لحركة الشوارع، والمؤسسات العامة والمدارس والجامعات بعد إغلاق دام أكثر من أسبوعين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.