.
.
.
.

لبنان.. تشييع أبو فخر وموظفو المصارف ماضون بإضرابهم

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مراسلة "العربية" بعودة الهدوء إلى محيط القصر الجمهوري في بيروت، بعد أن ساد توتر محيط قصر بعبدا إثر اعتقال الجيش اللبناني لأحد المتظاهرين، ويدعى خلدون جابر. وذكرت وسائل إعلام لبنانية اليوم أن القضاء العسكري قرر إطلاق جابر .

ولا تزال الطرقات مقطوعة في بعض المناطق اللبنانية، بعد أن شهد أمس الأربعاء استنفارا وانتشارا أمنيا كثيفا في بعبدا، بعد دعوات المحتجين في لبنان إلى التظاهر أمام القصر الرئاسي، إثر مقابلة رئيس الجمهورية ميشال عون التلفزيونية الأخيرة.

وتأتي التطورات الميدانية مع مقتل الناشط علاء أبو فخر، والذي بدأت مراسم تشييع جثمانه في الشويفات، على أن يقيم له المتظاهرون مراسم شكلية في ساحة الشهداء بعد ظهر اليوم الخميس.

يذكر أن علاء هو أول قتيل منذ اندلاع الحراك اللبناني قُتل مساء الثلاثاء، من جراء إطلاق نار على المتظاهرين في منطقة مثلث خلدة.

إضراب المصارف

إلى ذلك، أعلن اتحاد نقابات موظفي المصارف اللبنانية استمرار الإضراب اليوم الخميس. وكان الاتحاد قد أكد أن لا عودة إلى العمل، إلا بعد ضمان الأمن في كل الفروع وإعادة النظر في التدابير الاستثنائية.

ودعا الاتحاد، الذي يمثل 11 ألف موظف، لإضراب بدأ الثلاثاء، بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، مشيراً إلى احتجاجات ضد بنوك ومطالب العملاء بسحب الودائع. وتفرض البنوك قيوداً على السحب بالدولار والتحويلات إلى الخارج.

وأجرى أمس الموفد الفرنسي إلى لبنان مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية الفرنسية كريستوف فارنو لقاءات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين وجرى بحث آخر التطورات هناك.