.
.
.
.

ألمانيا تخشى على طالبي لجوء أتراك بعد اعتقال أنقرة محاميهم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الألماني أنه سيثير مع نظيره التركي قضية محامٍ تستعين به السفارة الألمانية في أنقرة تم اعتقاله قبل شهرين.

وقال هايكو ماس، اليوم الجمعة، إن ألمانيا تريد "حلاً سريعاً"، وإنه يخطط لإثارة القضية مع وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، على هامش اجتماع مجموعة العشرين في اليابان.

وأضاف ماس في حديثه للصحافيين أثناء توقفه في هيروشيما، أن اعتقال هذا المحامي "غير مبرر بأي حال من الأحوال".

يشعر المسؤولون الألمان بالقلق من امتلاك المحامي، الذي اعتقل في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، وثائق حساسة بشأن مواطنين أتراك يلتمسون اللجوء في ألمانيا، والتي يتوقع أن تكون الآن في أيدي السلطات التركية.

من جهته، قال سفير ألمانيا في تركيا، مارتن إيردمان، هذا الأسبوع إن السفارة "تعمل جاهدة لبيان الاتهامات" ضد المحامي.