.
.
.
.

وزير خارجية تركيا: الرئيس الفرنسي داعم للإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

رفض وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو انتقاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لهجوم تركيا في سوريا على وحدات حماية الشعب الكردية قائلا إن الرئيس الفرنسي يدعم الإرهاب.

وقال جاويش أوغلو للصحفيين في البرلمان "إنه بالفعل الراعي للمنظمة الإرهابية ويستضيفهم باستمرار في قصر الإليزيه. إذا قال إن حليفه هو المنظمة الإرهابية... فليس هناك ما يُقال أكثر بالفعل".

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية جماعة إرهابية وشنت عليها هجومها في شمال شرق سوريا يوم التاسع من أكتوبر/تشرين الأول.

واجتمع ماكرون الشهر الماضي مع جيهان أحمد المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية التي تتبعها وحدات حماية الشعب، ليعبر عن تضامن فرنسا معهم في نضالهم ضد تنظيم داعش في سوريا.

وقال جاويش أوغلو "ماكرون لا يمكنه أن يكون زعيم أوروبا بالتذبذب بهذا الشكل. هناك فراغ في أوروبا حاليا يحاول أن يستغله ليصبح زعيما للقارة".