.
.
.
.

الدنمارك.. اعتقال 20 "إرهابياً" وإحباط هجوم محتمل

نشر في: آخر تحديث:

ألقت الشرطة الدنماركية القبض على "نحو 20 شخصاً" مشتبهاً بهم في الانخراط في نشاط إرهابي، وذلك في سلسلة من المداهمات في أنحاء البلاد، وفقاً لما أعلنته السلطات، الأربعاء.

وذكر فليمنغ درير، رئيس عمليات الأمن والاستخبارات في الدنمارك، أن المشتبه بهم "تحركوا بدافع" التطرف لشن هجوم في البلاد.

من جانبه، صرح يورغن بيرغن سكوف، رئيس شرطة العاصمة كوبنهاغن، أن بعضهم ستوجَّه إليه اتهامات بموجب قوانين الإرهاب في الدنمارك الخميس في جلسات مغلقة.

وأضاف بيرغن سكوف، في مؤتمر صحافي مشترك مع الاستخبارات الداخلية: "كان لدى البعض منهم أغراض لصناعة متفجرات وحاولوا حيازة أسلحة أيضاً".

وأوضح بيرغن سكوف أن الشرطة داهمت نحو 20 مكاناً في الدنمارك، وقد شاركت ستة مراكز للشرطة في أنحاء البلاد في هذه العملية. وتمت المداهمات والاعتقالات بتنسيق من شرطة كوبنهاغن.

ولم يدل بتفاصيل حول هدف العملية الإرهابية التي كان الموقوفون يخططون لها أو توقيتها.

يذكر أن السلطات الدنماركية أعلنت أنها أحبطت العديد من الهجمات المتطرفة في السنوات الأخيرة.

وكانت محكمة دنماركية قد أصدرت حكماً في بداية العام الجاري على طالب لجوء سوري في السويد بالسجن 12 عاماً لتخطيطه لتفجير قنبلة أو أكثر في كوبنهاغن، وطعنه أشخاصاً عشوائياً بسكين. وشن مؤيد الزعبي، 32 عاماً، هجومه "بالنيابة عن تنظيم داعش"، وفقاً لما قالته محكمة مدينة كوبنهاغن.

وكان للزعبي شريك هو دياب خديجة الذي حكم عليه في ألمانيا في يوليو/تموز 2017 بالسجن ست سنوات ونصف.