.
.
.
.

الصين تتهم الولايات المتحدة بالتدخل السافر في شؤونها

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت الصين مجدداً الولايات المتحدة "بالتدخل السافر" في شؤونها، غداة مصادقة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، على قانون الموازنة العسكرية لعام 2020، الذي يدعو إلى تعزيز الروابط العسكرية مع تايوان، ويعيد تأكيد دعم واشنطن للحراك الاحتجاجي في هونغ كونغ.

وقال المتحدث باسم لجنة الشؤون الخارجية في المؤتمر الشعبي الوطني، يو ونزه، لوكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية إنّ الخطوة الأميركية تمثل "تدخلا سافرا" في الشؤون الصينية الداخلية.

ويشير قانون الموازنة العسكرية الأميركية إلى "دعم تعزيز القدرات الدفاعية والقدرات التنفيذية لتايوان، وتطوير التدريبات المشتركة".
كما يطلب من وزير الدفاع الأميركي الشروع في دراسة حول التاثير الذي تمارسه بكين على تايوان في "المجالات العسكرية، الاقتصادية، المعلوماتية، الدبلوماسية وشبكات الإنترنت".

وقال ونزه إنّ الفقرات المرتبطة بتايوان تقوّض السلام والاستقرار في مضيق تايوان.

ووقع ترمب، الجمعة، مشروع قانون الموازنة المقدرة بـ 738 مليار دولار. ويدعو المشروع أيضاً إلى دعم التظاهرات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ.

وكانت وكالة الأنباء الصينية نقلت أنّ الرئيس الصيني، شي جينبينغ، أبلغ نظيره الأميركي ترمب في اتصال هاتفي، الجمعة، أن تعليقات الولايات المتحدة وسلوكياتها في ما يتعلق بتايوان وهونغ كونغ وشينجيانغ والتيبت تضر بالعلاقات بين البلدين.