.
.
.
.

9 وفيات بإنفلونزا الخنازير بالأردن..والصحة تعلن الطوارئ

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن أكد وزير الصحة الأردني، سعد جابر، وفاة 6 أشخاص الخميس، جرّاء إنفلونزا الخنازير H1N1 ، أكد اليوم ارتفاع عدد الوفيات جرّاء المرض إلى أن وصل إلى 9 أشخاص.

كما نوّه إلى ارتفاع عدد المصابين، فجر الأحد، إلى 292 حالة، جميعها تتلقى العلاج حالياً في مستشفيات الأردن. مؤكدا احتمالية تزايد العدد خلال الأيام القادمة.

يذكر أن الوزير كان أعلن خلال اجتماع لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب منذ أيام أنه تم تخفيض سعر مطعوم الإنفلونزا بنسبة 50%"، بالتعاون مع المؤسسة العامة للغذاء والدواء.

وأكد جابر أن الوزارة اشترت كميات كبيرة من عقار "التاموفلو"، لضمان تقديم العلاج للجميع، وعلى نفقة الحكومة.

فيما أشار إلى أن "حالة الطوارئ معلنة في جميع مديريات الصحة، والعلاج وزع على الجميع، وهو فعال".

ممنوع التقبيل

يذكر أن جابر كان قد طالب في مؤتمر صحافي، الأربعاء، المواطنين "التوقف عن التقبيل وعدم الشرب من نفس الفناجين أو الكاسات".

كما لفت جابر إلى أن "إنفلونزا الخنازير موسمية ويتم التعامل معها ضمن الفيروسات المسببة للإنفلونزا في موسم الشتاء، وأنه عادة تكون ذروتها في نهاية شهر 12 من كل عام، ثم تبدأ حدتها بالانخفاض"، مؤكداً أن "الوضع مسيطر عليه باستثناء حالة الطوارئ المعلنة في جميع مديريات الصحة بالمحافظات"، وفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

إلى ذلك أوضح أن "الوزارة قامت بتوزيع العلاج اللازم للمرض، وهو علاج فعال ويتم إعطاؤه فقط لأي حالة مثبتة ولا يعطى احترازياً لحالات الإنفلونزا العادية، التي يصعب تحديد أعداد المصابين بها، لكنها لا تقل عن 20 ألف حالة إنفلونزا موسمية عادية، مثبت منها 199 حالة بإنفلونزا الخنازير".