.
.
.
.

ألمانيا: إيران مسؤولة عن التصعيد والتوتر بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزيرة الدفاع الألمانية آنيغريت كرامب كارنباور، الثلاثاء، أن إيران مسؤولة عن معظم التصعيد في التوترات التي حدثت في الشرق الأوسط.

وقالت الوزيرة إنه تم الاتفاق على ضرورة استمرار مهمة حلف شمال الأطلسي للتصدي لداعش.

وتابعت خلال اجتماع للمحافظين في بافاريا "أقول بوضوح إن إيران مسؤولة عن التصعيد في المنطقة، ولذلك تتحمل طهران مسؤولية المساهمة في خفض التصعيد".

وأضافت أن ألمانيا تريد استمرار التحالف العسكري الدولي الذي يقاتل تنظيم داعش.

وتابعت "قدرتنا على مواصلة عملنا تعتمد بشكل أساسي على قرار الحكومة العراقية.. المحادثات مستمرة في الوقت الراهن بهذا الشأن".

فيما قال أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ، أمس الاثنين، إن أعضاء الحلف متفقون على ضرورة ألا تحوز إيران أسلحة نووية مطلقا.

ودعا ينس ستولتنبرغ، إيران إلى "تجنب مزيد من العنف والاستفزازات" بعدما أجرى الحلف محادثات طارئة بشأن الأزمة المتفاقمة في الشرق الأوسط.

وخلال الاجتماع الذي عقده سفراء الدول الـ29 الأعضاء في الحلف، عرض المسؤولون الأميركيون لشركائهم العملية التي أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في العراق.

وشدد ستولتنبرغ على أن العملية كانت "قرارا للولايات المتحدة وليس للتحالف أو الحلف الأطلسي".

والسبت، أعلن الحلف الأطلسي تعليق عمليات التدريب في العراق بعد مقتل سليماني.

وعلق ستولتنبرغ "نحن مستعدون لاستئناف التدريب ما إن يسمح الوضع الميداني بذلك".