ترودو عن ضحايا الطائرة الكنديين: فارون من نظام طهران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، السبت، أن الكنديين الذين قتلوا بالطائرة فروا من النظام الإيراني إلى كندا (في إشارة إلى ضحايا الطائرة الأوكرانية الكنديين من أصول إيرانية)، مؤكداً أنه لحق ضرر كبير بالجالية الإيرانية الكندية، بسبب إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

في التفاصيل، شدد ترودو على ضرورة الشفافية والمحاسبة في قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية المنكوبة التي أسفر عن مقتل كل من كان على متنها وعددهم 176 شخصا، مؤكدا أن على إيران توفير إجابات لأسر ضحايا الطائرة.

وأضاف ترودو في مؤتمر صحافي أن تحمل إيران المسؤولية خطوة مهمة نحو تحقيق شفاف، معرباً عن غضبه قائلاً "هؤلاء الكنديون من أصل إيراني هربوا من نظام طهران".

إلى ذلك، طالب رئيس الوزراء الكندي بمعرفة كل التفاصيل التي أدت إلى هذه الكارثة، مشيرا إلى أن التساؤل عن صدق إيران مشروع بسبب مواقفها السابقة.

وتابع ترودو "قلت لروحاني إن كندا تطلب وضوحا كاملا حول هذه المأساة الرهبية"، لافتا إلى أن محققين كنديين موجودون على الأرض في إيران.

من حطام الطائرة الأوكرانية
من حطام الطائرة الأوكرانية

روحاني يأسف

وفي وقت سابق اليوم السبت، تعهد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في اتصال مع ترودو بإطلاع الرأي العام العالمي عن نتائج التحقيقات في حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية التي أسفرت عن مقتل كل من كانوا على متنها، وعددهم 176 شخصا. وفق ما أوردت وكالة فارس الإيرانية.

وأعرب روحاني لرئيس الوزاء الكندي، عن أسفه لحادث إسقاط الطائرة.

من حطام الطائرة الأوكرانية
من حطام الطائرة الأوكرانية

كما أكد روحاني ترحيبه بأي تعاون دولي لإيضاح ملابسات حادث إسقط الطائرة، مؤكداً أنه جرت تحقيقات مفيدة للتوصل لأسباب الحادث.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أنه تجرى حاليا التحقيقات التكميلية "بسرعة ودقة من أجل التوصل إلى النتيجة النهائية".

الحرس الثوري يبرر

يذكر أن الحرس الثوري، كان أعلن أن الطائرة الأوكرانية التي كانت في طريقها إلى كييف اعتبرت بطريق الخطأ هدفاً معادياً بعد أن اتجهت صوب قاعدة عسكرية حساسة للحرس الثوري بالقرب من طهران. وأضاف أن ذلك كان خطأ بشرياً غير مقصود.

من موقع تحطم الطائرة الأوكرانية في إطهران (أرشيفية- رويترز)
من موقع تحطم الطائرة الأوكرانية في إطهران (أرشيفية- رويترز)

وبرر ظروف إسقاط طائرة البوينغ التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية، قائلاً: "إن الولايات المتحدة هددت بضرب 52 هدفا في إيران، لذلك كانت جميع الوحدات الهجومية والدفاعية في حالة تأهب. وكان النظام الدفاعي يعمل تحت نفس الظروف".

كما أضاف: "في تلك الليلة كانت البلاد في حالة حرب، وتم إعلان أعلى مستوى للتأهب، وفي مثل هذه الظروف واجه النظام الدفاعي هدفاً علی بعد 19 کیلومترا، وحدده خطأ علی أنه صاروخ کروز".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.