.
.
.
.

عكس الاتجاه.. الصين ستعيد مواطني ووهان "بؤرة كورونا" لديارهم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الصينية أنها سترسل طائرات مستأجرة لإعادة مواطني مدينة ووهان، بؤرة فيروس كورونا المستجد، والموجودين في الخارج، في "أقرب وقت ممكن" إلى ديارهم، وفق ما أكدت وزارة الخارجية، الجمعة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، هوا تشونغيينغ، إن القرار اتخذ نظرا "للصعوبات الفعلية التي يواجهها مواطنو مقاطعة هوبي، خصوصا أهالي ووهان، في الخارج".

ويأتي قرار الوزارة في وقت أعلن عدد من شركات الطيران عن تعليق أو تقليص عدد الرحلات إلى الصين التي تبذل جهودا حثيثة لاحتواء تفشي الفيروس الجديد القاتل.

 من مدينة ووهان الصينية

ونصحت الصين مواطنيها بإرجاء السفر إلى الخارج، وألغت الرحلات السياحية المنظمة خارج البلاد، فيما نصح عدد من الدول من بينها ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة واليابان مواطنيها بتجنب السفر إلى الصين.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي، الخميس، حول تعليق الرحلات قال تشو تاو من إدارة الطيران المدني الصينية، إن السلطات تنسق الجهود لإعادة المسافرين إلى ديارهم.

وأودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 42 شخصا إضافيا في مقاطعة هوبي بوسط الصين، حسب ما أعلنت السلطات الصحية المحلية الجمعة، وبذلك، يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في الصين من جراء الفيروس إلى 213.

كما سُجلت 1200 إصابة إضافية بالفيروس في هوبي خلال الساعات الأربع والعشرين المنصرمة، ما يرفع عدد الإصابات في الصين إلى 8900 حالة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس، أن فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين وانتشر في العديد من مناطق العالم يشكل "حال طوارئ صحية ذات بعد دولي"، فيما ارتفع عدد ضحايا الفيروس القاتل إلى 213.

وأعلن تيدروس أدهانوم مدير عام منظمة الصحة العالمية، القرار بعد اجتماع لجنة الطوارئ بالمنظمة، وهي لجنة خبراء مستقلة، وسط أدلة متزايدة على انتشار الفيروس في حوالي 18 دولة.