.
.
.
.

فيروس كورونا يثير أزمة بين بكين وواشنطن

نشر في: آخر تحديث:

نددت الصين، الجمعة، بتوصية الولايات المتحدة لمواطنيها بعدم التوجه إلى الصين أو سرعة مغادرة هذا البلد بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت هوا شونيينغ متحدثة باسم الدبلوماسية الصينية في بيان إن "كلمات وأفعال بعض المسؤولين الأميركيين لا تستند إلى وقائع وليست في محلها"، مضيفة "في حين أوصت منظمة الصحة العالمية بعدم الحد من الرحلات، فإن الولايات المتحدة سارعت إلى العكس. ليست هذه بالتأكيد بادرة حسن نية".

وأوصت الخارجية الأميركية، الجمعة، المواطنين الأميركيين "بعدم التوجه" إلى الصين بسبب وباء كورونا الذي تسبب بوفاة 213 شخصا.

وأضافت أنه على الأميركيين الموجودين "حاليا في الصين بحث إمكانية مغادرة البلاد عبر استخدام وسائل تجارية. وقد طلبت الخارجية من جميع موظفي الحكومة الأميركية غير الأساسيين إرجاء انتقالهم إلى الصين بسبب فيروس كورونا المستجد".

ورفعت واشنطن درجة الإنذار بالنسبة إلى الصين إلى أعلى درجة من سلم يتكون من 4 درجات، بحيث باتت بكين مساوية لدول مثل أفغانستان والعراق وإيران.

وتفيد إحصاءات صينية رسمية أن نحو 2,5 مليون مسافر من الولايات المتحدة دخلوا الصين عام 2018.