.
.
.
.

جديد كورونا.. إعلان أول حالة وفاة خارج الصين

نشر في: آخر تحديث:

بعدما أكد مسؤولون في قطاع الصحة في الفلبين، الخميس الماضي، ظهور أول إصابة بفيروس كورونا، أعلنت سلطات البلاد، الأحد، تسجيل أول حالة وفاة بالمرض.

في التفاصيل، كشفت الفلبين أن الرجل المتوفى هو صيني من مدينة ووهان، وأفادت إدارة الصحة الفلبينية أن الرجل (44 عاما) عانى من التهاب رئوي حاد وتوفي، السبت، كما أعلنت اكتشاف ثاني حالة إصابة مؤكدة بالفيروس داخل البلاد.

يشار إلى أن وزير الصحة فرانسيسكو دوكيه كان أعلن الخميس، في مؤتمر صحافي أن الفحوص أكدت إصابة صينية تبلغ من العمر 38 عاما، وجاءت من مدينة ووهان بالصين يوم 21 يناير، حسبما نقلت "رويترز".

304 حالات وفاة في الصين

من جهة أخرى، أعلنت السلطات الصينية، الأحد أن عدد الوفيات المؤكدة في البلاد من جراء فيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 304، بعدما أودى هذا الفيروس التنفسي المميت بحياة 45 شخصاً إضافياً في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

كما أظهرت الحصيلة الجديدة التي نشرتها لجنة الصحة في مقاطعة هوبي أن وتيرة تفشي الفيروس تسارعت، إذ سجّلت 1921 إصابة جديدة خلال 24 ساعة.

وبهذا يرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس في عموم الصين إلى 14380 إصابة.

فيما يُعتقد أنّ الفيروس الجديد ظهر للمرة الأولى في سوق بمدينة ووهان تباع فيه حيوانات برّية، وانتشر خلال عطلة رأس الصينية التي يسافر فيها ملايين الصينيين داخل البلاد وخارجها.

" إجراءات مشدّدة"

بدورها، اتّخذت الصين إجراءات مشدّدة لمنع انتشار الفيروس شملت فرض حجر صحي على أكثر من 50 مليون شخص في مدينة ووهان ومحاصرة مقاطعة هوبي.

وعزّزت دول العالم قيود السفر على الوافدين من الصين، بعدما أعلنت منظّمة الصحة العالميّة "حال طوارئ" دولية بسبب الفيروس.

إلى ذلك، ارتفع عدد الدول التي وصل الوباء إليها إلى أكثر من 20 دولة، خارج الصين.