.
.
.
.

مدان بجرائم إرهابية.. بريطانيا تكشف هوية منفذ هجوم لندن

نشر في: آخر تحديث:

كشفت الشرطة البريطانية، مساء الأحد، عن هوية المشتبه به في تنفيذ هجوم لندن، موضحة أنه شاب عشريني اسمه سوديش أمان، كان قد خرج مؤخرا من السجن.

سوديش أمان
سوديش أمان

إلى ذلك، قال مسؤول أوروبي في مكافحة الإرهاب إن الرجل سجن في سن 18 عاماً في عام 2018، بعد أن اعترف بارتكاب 13 جريمة إرهابية، بما في ذلك نشر مواد إرهابية وجمع معلومات لشن هجمات إرهابية.

وأفادت تقارير إعلامية بريطانية أن الرجل الذي أردته الشرطة قتيلاً في لندن، الأحد، بعد طعنه 3 أشخاص بسكّين في هجوم نفذه مرتدياً حزاماً ناسفاً مزيفاً مدان سابق بجرائم إرهابية.

وذكرت وسائل الإعلام أن المهاجم خرج من السجن الشهر الماضي بعدما أمضى نصف فترة عقوبته، علما أنه حكم عليه بالسجن لمدة 3 سنوات تقريباً بعد إدانته بتهم نشر مواد إرهابية.

وأوضح بيان شرطة العاصمة البريطانية أن المصابين رجل يعاني من إصابات تهدد حياته من جراء الطعن وامرأة إصابتها أقل خطورة، في حين أن امرأة ثانية أصيبت بسبب تهشم الزجاج بعد استخدام أحد أفراد الأمن سلاحه.

وقال شهود إن الرجل كان يحمل سلاحاً أبيض، وقال أحدهم إنه كان يرتدي سترة بها عبوات فضية اللون.

من جانبها، أفادت مراسلة "العربية" بأن حادثة طعن طالت سيدة على دراجة في سوق شعبي في ستراتم جنوب العاصمة البريطانية، وأن الشرطة أطلقت النار على رجل وقتلته.

وكشفت مراسلة العربية أن منطقة ستراتم مكتظة بالسكان وهي من ضواحي لندن.

وحذرت الشرطة الجمهور بضرورة الابتعاد عن الحي الواقع جنوبي العاصمة البريطانية.

حادثة طعن في لندن 2 فبراير اسوشيتد برس
حادثة طعن في لندن 2 فبراير اسوشيتد برس

من جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، على تويتر "أشكر كل أجهزة الطوارئ التي تعاملت مع حادث ستريثام الذي أعلنت الشرطة الآن أنه يتصل بالإرهاب". وأضاف "قلبي مع المصابين وكل المتضررين".

هذا وكان آخر حادث مماثل وقع في لندن في نوفمبر/تشرين الثاني حين قتلت الشرطة بالرصاص رجلا كان يرتدي سترة ناسفة مزيفة بعد أن قتل شخصين طعنا وأصاب ثلاثة آخرين، قبل أن يتمكن المارة من السيطرة عليه. ووصفت السلطات هذا الحادث بأنه هجوم إرهابي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة