.
.
.
.

اشتباكات في كشمير.. مقتل جندي هندي ومتمردين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤولون أن اثنين يعتقد أنهما من المتمردين وجنديا من القوات شبه العسكرية قتلوا في اشتباكات قصيرة في إقليم كشمير المتنازع عليه، الأربعاء. واعتقلت القوات الحكومية شخصا يعتقد أنه من المتمردين بعد القتال.

وقال الضابط بالقوات شبه العسكرية، بانكاج سينغ، إن 3 متمردين وصلوا على دراجة نارية وأطلقوا النار على دورية في ضواحي مدينة سريناغار الرئيسية في كشمير.

وأضاف سينغ أن الجنود قتلوا بالرصاص اثنين من المتمردين، وحاول المتمرد الثالث الهرب وتم القبض عليه بعد مطاردة.

وذكر الضابط أن الجنود عثروا على مسدس وقنبلة يدوية في موقع إطلاق النار.

وتطالب كل من الهند وباكستان بالسيادة الكاملة على إقليم كشمير المقسم.

وتتهم الهند باكستان بتسليح المتمردين وتدريبهم، وهو ما تنفيه إسلام آباد. ويقاتل المتمردون ضد السيطرة الهندية منذ عام 1989.

ويدعم معظم الكشميريين مطالبة المتمردين بتوحيد الإقليم إما تحت الحكم الباكستاني أو كدولة مستقلة، ويشاركون أيضًا في احتجاجات مدنية ضد السيطرة الهندية.

وقُتل حوالي 70 ألف شخص في الانتفاضة والحملة الهندية التي تلتها.