.
.
.
.

تخطى حصيلة سارس.. ارتفاع عدد وفيات كورونا بالصين لـ811

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الصينية، الأحد، أن فيروس كورونا المستجد أودى بحياة 811 شخصا في الصين، في حصيلة تزيد عن تلك التي حصدها وباء "سارس" في العامين 2002-2003 في العالم أجمع.

وقالت السلطات الصحية في هوبي، إن الوباء حصد خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة أرواح 81 شخصاً إضافياً في هذه المقاطعة الواقعة في وسط البلاد والتي ظهر الفيروس للمرة الأولى في عاصمتها ووهان في أواخر كانون الأول/ديسمبر. كما سجّلت 2147 إصابة جديدة بالفيروس في المقاطعة.

وسجلت حالات الإصابة الجديدة أول تراجع أمس السبت منذ الأول من فبراير، إذ انخفضت لما دون الثلاثة آلاف، مسجلة 2656 حالة من بينها 2147 في إقليم هوبي.

وأظهرت بيانات لجنة الصحة أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في الصين بلغ 37198 شخصا.

وفي العامين 2002-2003 حصدت "المتلازمة الرئوية الحادة الوخيمة" (سارس) التي تنتمي مع فيروس كورونا المستجد إلى نفس السلالة الفيروس أرواح 774 شخصاً في العالم أجمع.

إلى ذلك، أكدت منظمة الصحة العالمية، السبت، أنها تجمع معلومات إضافية عن الفيروس الفتاك لتساعدهم في فهم سبل علاجه.

وقال مايكل رايان، مسؤول برنامج الطوارئ في المنظمة، في إحاطة يومية من جنيف "لا نكافح فقط فيروس كورونا بل الأخبار الزائفة بشأنه".

كما أضاف "لدينا فريق يعمل على تحديث المعلومات حول العالم بشأن الفيروس"، مشيراً إلى أنه لم يمض على ظهور فيروس كورونا سوى 6 أسابيع.

وقالت المنظمة في إجابة عن أسئلة حول كورونا عبر الإنترنت "نبحث الآن مسألة انتقال الفيروس بين البشر عبر العدوى"، موضحاً أن خطورة الفيروس تزداد مع تقدم الإنسان في السن.

هذا وأكدت الصحة العالمية أنها تتواصل مع غوغل وفيسبوك ويوتيوب لنشر معلومات دقيقة عن كورونا.