.
.
.
.

عباس يُلقي كلمة اليوم أمام مجلس الأمن حول خطة ترمب للسلام

نشر في: آخر تحديث:

يعتزم الرئيس الفلسطيني محمود عباس تكرار رفضه لخطة الشرق الأوسط التي طرحتها إدارة الرئيس دونالد ترمب، في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء.

إلا أن الأعضاء لن يصوّتوا على مشروع قرار يعارض الاقتراح الأميركي، بل سيرجئون التصويت إلى حين تعديل المشروع.

ونفى الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لحركة فتح التقارير التي تفيد بأن مشروع القرار قد تمّ سحبه بسبب عدم وجود الدعم.

وقال في بيان إن الشائعات عن سحب الفلسطينيين مشروع القرار ليست حقيقية، ولا أساس لها من الصحة على الإطلاق.

وحاول عباس حشد الدعم الدولي ضد خطة ترمب إلا أنه حقق نجاحا محدودا في هذا الصدد.

ولم تعقد إسرائيل والفلسطينيون محادثات سلام منذ أكثر من عقد.

وأصدر الاتحاد الأوروبي بيانا الأسبوع الماضي أكد فيه دعمه لحل الدولتين على أساس حدود عام 1967.

ويريد الفلسطينيون إقامة دولة في القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة، وهي الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب مع الدول العربية قبل نصف قرن.