.
.
.
.

كورونا يتمدد إلى السجون.. والصين تقيل مسؤولين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الصينية، الجمعة، أن فيروس كورونا المستجد أصاب 234 شخصاً في سجنين خارج الإقليم الذي بدأ منه التفشي، وأن مسؤولين بارزين أقيلوا بسبب هذا.

وشكلت حالات الإصابة، التي رصدت في سجنين بإقليم شاندونغ في الشمال وإقليم شيجيانغ في الشرق، معظم حالات الإصابة المؤكدة الجديدة التي أعلن عنها الخميس خارج إقليم هوبي وعددها 258 حالة.

كما عدل إقليم هوبي، الجمعة، العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بزيادة 220 حالة بعد رصد الحالات في السجنين، دون أن يحدد متى تم تشخيص هذه الحالات.

"تقاعس عن المسؤوليات"

إلى ذلك أقالت السلطات مدير إدارة العدل في إقليم شاندونغ بعد رصد نطاق التفشي في سجن رينتشنغ في مدينة جينينغ. وفي المجمل ثبتت إصابة 207 حالات في السجن. ورصد السجن أول حالة في ضابط بالسجن يوم 13 فبراير. وذكرت السلطات خلال إفادة صحافية أن سبعة مسؤولين آخرين أقيلوا.

وقال يو تشنغ هي، نائب الأمين العام لحكومة شاندونغ الإقليمية، إن التفشي كشف أن بعض الإدارات "تقاعست عن القيام بمسؤولياتها ولم تؤد عملها كما ينبغي كما اتبعت إجراءات غير دقيقة للوقاية من الوباء".

ووفقاً لصحيفة "هوبي" اليومية الرسمية، رصد الإقليم في المجمل 271 حالة في سجنين، بينها 230 حالة في سجن للنساء في ووهان.