.
.
.
.

12 وفاة بإيطاليا.. وكورونا يتسلل إلى اليونان والبرازيل

نشر في: آخر تحديث:

لا يزال كورونا يتمدد أكثر فأكثر حاصداً المزيد من الضحايا حول العالم، حيث أعلن رئيس وكالة الحماية المدنية في إيطاليا، الأربعاء، أن رجلاً توفي في شمال البلاد بسبب فيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 12 في إيطاليا، بينما زاد عدد الإصابات المؤكدة إلى 376، بارتفاع أكثر من 50 مقارنة مع اليوم السابق.

وقال أنجيلو بوريلي للصحافيين إن المتوفى يبلغ من العمر 69 عاماً.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة اليونانية، الأربعاء، عن أول إصابة بكورونا في البلاد وهي امرأة تبلغ 38 عاماً سافرت مؤخراً إلى إيطاليا.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة، سوتيريس تسيورداس، في مؤتمر صحافي نقلته وسائل إعلام محلية، أن المصابة "بحالة صحية جيدة" وهي تعالج بمستشفى في سالونيكي، ثاني المدن اليونانية، شمال البلاد.

زار إيطاليا

كما قال مصدر الأربعاء، إن فحصاً أجرته الحكومة البرازيلية أكد أول حالة إصابة بفيروس كورونا في أميركا اللاتينية، بعدما أشار مستشفى في ساو باولو إلى احتمال انتقال العدوى إلى شخص عمره 61 عاماً زار إيطاليا.

وأحجمت وزارة الصحة البرازيلية عن التعليق على نتيجة الفحص قبل مؤتمر صحافي يُعقد الساعة 11 صباحاً بالتوقيت المحلي (14.00 بتوقيت غرينتش). واشترط المصدر عدم نشر هويته لأن النتائج ليست معلنة بعد.

إلى ذلك قالت الوزارة في بيان مساء الثلاثاء، إنها تفحص حالة مواطن من سكان ساو باولو سافر إلى لومبارديا في شمال إيطاليا من التاسع حتى 21 من فبراير وظهرت عليه أعراض تتفق مع المرض.

(أرشيفية)
(أرشيفية)

"ليس وباء"

وأعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، الأربعاء، أن الارتفاع المفاجئ في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية "مقلق للغاية"، لكن لا يزال بالإمكان احتواء الفيروس، وإنه لم يصل بعد إلى حد الوباء.

وقال جيبريسوس في تصريحات لدبلوماسيين في جنيف: "استخدام كلمة وباء بشكل غير مدروس ليست له فائدة تذكر، بل له مخاطر كبيرة من حيث تضخيم الخوف والوصمة بشكل غير مبرر وإصابة الأنظمة بالشلل. وقد يشير كذلك إلى أننا لم نعد قادرين على احتواء الفيروس وهذا غير حقيقي".

كما أضاف أن بعثة منظمة الصحة العالمية لإيران- التي كان من المقرر أن تصل أمس الثلاثاء- ستسافر مطلع الأسبوع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة