.
.
.
.

مستشار أردوغان: أرسلت للقرضاوي كتابي الجديد عن "سيد قطب"

نشر في: آخر تحديث:

قال ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أحد أصدقائه قام بزيارة يوسف القرضاوي، المقيم حالياً في قطر، للاطمئنان على صحته، مشيراً إلى أن صديقه أهدى القرضاوي نسخة من كتب أقطاي المترجمة باللغة العربية.

وأرفق مع التغريدة صوراً لمفتي جماعة الإخوان المحظورة وهو يمسك بكتاب بعنوان "سيد قطب.. بين غلو محبيه وظلم ناقديه".

وغرد أقطاي بالعربية على حسابه في تويتر قائلاً: "اليوم قام صديقي بزيارة فضيلة شيخنا القرضاوي واطمأن على صحته وسلامته وسلمه نسخة من كتبي المترجمة للغة العربية."

يذكر أن القرضاوي، الحاصل على الجنسية القطرية، يشتهر في العالم الإسلامي بالوعظ المتعطش للدماء والكراهية، والذي يشمل استخدام الفتاوى الدينية للتغاضي عن قتل الأرواح البريئة، وهو يقيم في الدوحة منذ سنوات وهو من المقربين من حكام قطر، حيث يعتبرونه الزعيم الروحي للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين.

وإضافة إلى قطر، التي تأوي عددا كبيرا من قيادات الإخوان، فإن تركيا كذلك تأوي العديد من قيادات وكوادر جماعة الإخوان المحظورة، كما أن منصات إعلامية إخوانية عديدة تصدر من هناك.

ومؤخراً، شدد أقطاي، المتحدث باسم حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، في بحث على أن "فكر سيد قطب ليس ملكاً للمصريين وحدهم إنه ميراث عالمي بجب الاستفادة منه.. ومن الممكن النظر إلى خواطره على أنها إلهامات من الله سبحانه وتعالى".

ومؤخرا حذر الأزهر من إتاحة وتداول كتب سيد قطب القيادي السابق بجماعة الإخوان، عبر مواقع الإنترنت، نظرا لأنها تحتوي أفكارا متطرفة.