.
.
.
.

شاهد الذعر بمحل تجاري في مانيلا.. واحتجاز رهائن

نشر في: آخر تحديث:

حاصرت الشرطة الفلبينية، الاثنين، مركز تسوق في منطقة راقية في العاصمة، مانيلا، بعد أن أطلقت عيارات نارية داخل المركز ليدب الذعر في أوساط المتسوقين.

ولم يقدم مسؤولو الشرطة أي تفاصيل عن العملية، لكن تقارير إخبارية محلية أفادت بأن حارس أمن سابقاً احتجز عدة موظفين كرهائن في مركز التسوق "في- مول" الواقع في مدينة سان خوان.

وشوهد أكثر من عشرة رجال من الكوماندوز يدخلون المركز التجاري مع بنادقهم، فيما وقف رجال الشرطة في الخارج مع سيارة إسعاف.

حارس ساخط فصل من عمله

إلى ذلك، أفاد رئيس بلدية تلك المنطقة من مانيلا للصحافيين، بأن أحد الحراس يحتجز عدداً من الأشخاص في مكتب إداري وأطلق النار على واحد من الرهائن على الأقل.

كما أضاف عمدة سان خوان، فرانسيس زامورا أن المسلح يحتجز حوالي 30 شخصا، لكنه استدرك قائلاً إن "عدد الرهائن غير مؤكد بعد".وقال إن المسلح أطلق النار على شخص وأصابه بجراح لكن حالته مستقرة في مستشفى قريب.

إلى ذلك، أوضح أن المسلح حارس أمن سابق ساخط، بعد أن تم عزله من وظيفته في المركز التجاري.