.
.
.
.

صحيفة أردوغان تستشهد بفيديو المحيسني لدعم جنود تركيا

نشر في: آخر تحديث:

نشرت صحيفة يني شفق التركية المقربة من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، فيديو للمسؤول الشرعي السابق في هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) يخاطب الشعب التركي، مناشداً القوات التركية دعم إدلب.

وأتى نشر الفيديو في إطار الترويج الإعلامي للعملية العسكرية التي أطلقتها تركيا شمال غربي سوريا، ودعم الجنود الأتراك.

وقال عبد الله المحسيني، الذي يشغل منصب القاضي الشرعي في جيش الفتح:
النساء تقتل. الأطفال يدفنون أحياء. منارات المسلمين تدمر. الشعب السوري ينادي. يا أحفاد العثمانيين أنتم أقرب الناس لهم"!

يذكر أن المحيسني مصنف إرهابياً على قائمة الخزانة الأميركية. وكانت لديه العديد من الخطب التكفيرية المتطرفة خلال الحرب السورية.

تنقل بين صفوف النصرة وهيئة تحرير الشام لاحقاً، ومن ثم جيش الفتح.

عرف عن المحيسني دوره في ضم المقاتلين الإرهابيين إلى جبهة النصرة سابقاً (فرع تنظيم القاعدة في سوريا)، فكان بين فترة وأخرى يظهر وهو يعدهم بالحور العين والنصر المؤزر، مشجعاً إياهم على الانضمام إلى جبهة النصرة.

خسائر تركية في إدلب

يأتي هذا في ظل تصاعد الاشتباكات بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وكانت تركيا قد تكبدت الأسبوع الماضي خسائر بشرية فادحة، حيث خسرت 34 جنديا بضربات من قوات النظام.

كما أعلنت وزارة الدفاع التركية الاثنين مقتل أحد الجنود الأتراك وإصابة آخر في قصف لقوات النظام.

في حين دخل النظام مناطق جديدة بالقرب من من مدينة سراقب الاستراتيجية التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.