.
.
.
.

كورونا يتراجع بالصين.. ويتفشى بكوريا الجنوبية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الصين، الأربعاء، عن تسجيل 38 حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد، لكن عدد الإصابات الجديدة بالفيروس سجل انخفاضاً لليوم الثالث توالياً، فيما أعلنت كوريا الجنوبية عن 516 إصابة جديدة بالفيروس، بعد يوم من أعلى عدد في الإصابات.

ووصلت حصيلة الوفيات على مستوى البلاد إلى 2,981، وفق لجنة الصحة الوطنية، إضافة إلى نحو 80,200 مصاب.

وسجلت 115 إصابة جديدة في مقاطعة هوبي، مركز انتشار الفيروس، وأربع حالات فقط في أماكن أخرى من البلاد.

وأظهرت الأرقام تراجعاً في الصين بشكل عام في الأسابيع الأخيرة، حيث يبدو أن تدابير الحجر الصحي القاسية التي تفرضها السلطات بدأت تؤتي ثمارها.

ولكن هناك مخاوف متزايدة بشأن الإصابات التي تدخل البلاد من نقاط ساخنة أخرى في العالم، إذ تم تأكيد 13 إصابة لمسافرين صينيين عائدين التقطوا الفيروس خارج البلاد.

وتم تطبيق تدابير الحجر الصحي على المسافرين الذين يصلون إلى بكين وشانغهاي ومقاطعة غوانغدونغ الجنوبية من بلدان ينتشر فيها الفيروس.

كوريا الجنوبية تعلن عن 516 إصابة جديدة

يأتي ذلك فيما أعلنت كوريا الجنوبية عن 516 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، الأربعاء، بعد يوم من أعلى عدد في الإصابات الأمر الذي دفع رئيس البلاد إلى إعلان "الحرب" على المرض الذي يتفشى بسرعة.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للمصابين في كوريا الجنوبية إلى 5328 مصاباً وعدد الوفيات جراء الفيروس إلى 32 حالة وفاة، ليصبح التفشي هناك الأسوأ خارج الصين.

واعتذر الرئيس مون جاي-إن أمس الثلاثاء عن نقص كمامات الوجه، ووعد بدعم الشركات الصغيرة التي تضررت من الفيروس في رابع أكبر اقتصاد في آسيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة