.
.
.
.

إصابات بكورونا في فلسطين.. وإغلاق كنيسة المهد

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية، اليوم الخميس، تأكيد إصابة 7 أشخاص بفيروس كورونا المستجد في الأراضي الفلسطينية.

كما أعلنت السلطات الكنسية إغلاق كنيسة المهد في بيت لحم استجابة لتوصيات وزارة الصحة وتعليمات محافظ بيت لحم، في إطار خطة الطوارئ التي تم اعتمادها لمواجهة فيروس كورونا.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت حالة الطوارئ وأوصت بإغلاق المدارس والمساجد والكنائس في بيت لحم، بعد الاشتباه بحالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في محافظة بيت لحم.

وأوصت وزارة الصحة الفلسطينية بوقف وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في بيت لحم لمدة 14 يوما. ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية فقد أوصت الوزارة أيضا بوقف كافة الفعاليات والندوات والمؤتمرات والأنشطة الاجتماعية والرياضية.

وأعلنت حالة الطوارئ وأوصت بإغلاق المساجد والكنائس في بيت لحم وطالبت بتفعيل خطة طوارئ في محافظتي بيت لحم وأريحا والأغوار، ووقف استقبال المجموعات السياحية وإلغاء الحجوزات الفندقية للسياح القادمين إلى فلسطين.

وكانت وزارة الصحة قالت إن هناك عددا من الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا" المستجد، في أحد فنادق محافظة بيت لحم. وأوضحت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الخميس، أنها تجري الفحوصات اللازمة للتأكد وأنها بانتظار النتائج كي يتم إطلاع الجمهور عليها فور صدورها. ودعت الوزارة المواطنين إلى الهدوء وضبط النفس، وانتظار تعليماتها الإجرائية والاحترازية.