.
.
.
.

التقت جونسون.. كورونا يطال وزيرة بريطانية حاربته

نشر في: آخر تحديث:

أصيبت وزيرة الدولة لشؤون الصحة البريطانية، نادين دوريس، بفيروس كورونا. وكشفت الحكومة البريطانية، فجر الأربعاء، إصابة الوزيرة، لتصبح أول وزير في البلاد يصاب بالفيروس.

بدورها أعلنت وزيرة الدولة في بيان إصابتها، قائلة: "يمكنني أن أؤكد أنني أثبتت إصابتي بكورونا. بمجرد إخباري أخذت جميع الاحتياطات الموصى بها وقمت بعزل نفسي في المنزل".

وأردفت "الصحة العامة في إنجلترا بدأت في البحث عن جهات اتصال مفصلة، فيما يتابع القسم ومكتبنا البرلماني نصائحهم عن قرب".

يشار إلى أن دوريس (62 سنة) شاركت بمناسبة في "10 داونينغ ستريت" الأسبوع الماضي بحضور رئيس الوزراء بوريس جونسون، وكانت مسؤولة عن جزء من جهود مكافحة الفيروس.

وذكرت صحيفة ذا تايمز أن المسؤولة التقت مع مئات الأشخاص في البرلمان الأسبوع المنصرم كما حضرت استقبالا مع رئيس جونسون.

من جهته، قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك على تويتر إنه يشعر "بأسف بالغ"‭‭ ‬‬لسماع التشخيص الخاص بحالة دوريس، مضيفاً "لقد فعلت الصواب بعزل نفسها في المنزل".

يذكر أن مسؤولي الصحة في بريطانيا أعلنوا الثلاثاء ارتفاع عدد الوفيات في البلاد جراء الإصابة بكورونا إلى ست حالات. في حين ارتفع عدد الأشخاص الذين أثبتت الفحوصات إصابتهم بالفيروس من 319 إلى 373.

وتسبب فيروس كورونا بأزمة خانقة في أسواق بريطانيا أدت إلى فقدان العديد من السلع الأساسية المهمة، وذلك في أعقاب حالة الخوف والهلع التي بثها في أوساط المستهلك.

وتزايدت وتيرة المخاوف لديهم من اتخاذ السلطات قراراً بإغلاق المدارس والتجمعات والأسواق والطلب من الناس التزام منازلهم لمحاصرة الفيروس.

انتقادات واسعة واتهامات بالتقصير

وتعرضت السلطات البريطانية، لانتقادات واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، إثر اتهامها بالتقصير في الوقاية من (كوفيد 19) داخل المطارات.

وبحسب صحيفة "إندبندنت"، فإن عددا ممن نزلوا في مطارات بريطانية قادمين من إيطاليا، مؤخرا، فوجئوا بعدم إخضاعهم لأي فحص حراري ودخلوا بشكل عادي رغم حالة الاستنفار العالمية إزاء المرض.

في المقابل، نصحت وزارة الخارجية البريطانية، مواطنيها بعدم السفر إلى عدد من المقاطعات الإيطالية المتضررة بشكل واسع من الفيروس