.
.
.
.

صد ورد.. كورونا يوتر العلاقة بين الصين وأميركا

نشر في: آخر تحديث:

بعدما أكد مجلس الأمن القومي الأميركي، الأربعاء، أن الصين مركز وباء كورونا لم تتعامل بشكل جيد مع الفيروس، حيث اعتبر مستشار الأمن القومي الأميركي أن تصرفات الصين مسؤولة عن تأخر الرد العالمي على المرض، انتقدت الصين تصريحات المسؤولين الأميركيين، وقالت إنها "غير أخلاقية وغير مسؤولة".

في التفاصيل، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ في مؤتمر صحافي في بكين الخميس، إن التصريحات "غير الأخلاقية وغير المسؤولة" من بعض المسؤولين لن تساعد الجهود الأميركية لمكافحة الوباء.

كما أوضح قنغ أن جهود الصين للحد من انتشار المرض وفرت للعالم كله وقتا للاستعداد لمواجهته.

وقال "نتمنى أن يركز عدد قليل من المسؤولين في الولايات المتحدة في هذا الوقت جهودهم على الاستجابة للفيروس وتعزيز التعاون، وليس على توجيه اللوم للصين".

أميركا تلوم الصين

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين قد اتهم الصين الأربعاء بالتقاعس عن الاستجابة للظهور الأولي للفيروس، قائلا إن هذا ربما كلف العالم شهرين بينما كان يمكن أن يستعد لانتشار المرض.

يشار إلى أن الفيروس كان ظهر في ديسمبر/كانون الأول في مدينة ووهان في إقليم هوبي بوسط الصين، حيث تم تسجيل حوالي ثلثي الحالات العالمية حتى الآن. لكن في الأسابيع الأخيرة كانت الغالبية العظمى من الحالات الجديدة خارج الصين.

واتخذت السلطات الصينية إجراءات احترازية حازمة في يناير كانون الثاني وفبراير شباط، بما في ذلك إغلاق شبه كامل لإقليم هوبي، لمنع تفشي المرض في مدن صينية أخرى على نطاق ووهان وتحجيم الانتشار في الخارج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة