.
.
.
.

وباء كورونا يحصد أكثر من 5 آلاف ضحية

نشر في: آخر تحديث:

تسبب وباء كورونا المستجد بوفاة 5043 شخصا في العالم، معظمهم في الصين، وفقا لحصيلة إعلامية استنادا إلى مصادر رسمية، الجمعة، حوالي الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش.

وتوفي 3176 شخصًا بسبب الفيروس المعروف علميا باسم "كوفيد-19" في البر الصيني، و 1016 في إيطاليا، و514 في إيران، وهي الدول الثلاث التي سجلت أعلى عدد من الوفيات.

ومنذ ظهور الفيروس لأول مرة في كانون الأول/ديسمبر، أصيب أكثر من 134300 شخص في 121 دولة ومنطقة.

وفي تطورات انتشار الفيروس، أعلن مركز الأخبار البحريني على تويتر رصد 9 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا. وذكرت وزارة الصحة البحرينية تعافي 9 حالات وإخراجهم من مركز العزل والعلاج. وأضاف أن العدد الإجمالي للحالات المتعافية في البحرين يصل إلى 44 حالة.

وسجلت وزارة الصحة الفلسطينية 4 إصابات جديدة اليوم الجمعة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى 35 حالة، فيما أعلنت وزارة الصحة المغربية عن تسجيل إصابة واحدة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد لمواطن مغربي عمره 39 سنة، وصل إلى مدينة الدار البيضاء يوم الأربعاء 4 مارس قادماً من إسبانيا.

فيما اتخذت خلية الأزمة في العراق قراراً بمنع الزيارات الدينية ذات التجمعات الكبيرة، كما منعت التنقل بين المحافظات العراقية من الأحد ولغاية 25 مارس.

وسجلت كوريا الجنوبية أقل عدد إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في ثلاثة أسابيع، في وقت أصبحت غانا والغابون تاسع وعاشر دول إفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى التي تسجل إصابات، كما انضمت كينيا إلى قائمة الدول التي تعلن عن تواجد مصابين بالفيروس المستجد على أرضها.

أيضا سجّلت الصين، الجمعة، ثماني إصابات جديدة فقط بفيروس كورونا المستجد، وهو أدنى رقم في البلاد منذ بدء نشر الإحصاءات المتعلقة بالإصابات في منتصف كانون الثاني/يناير، ويرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في البر الصيني الرئيسي إلى 80813 حتى الآن.

ومن بين حالات الإصابات الجديدة هذه، تمّ تسجيل خمس حالات في مدينة ووهان (وسط)، حيث كان الفيروس ظهر في أواخر العام 2019. أما الحالات الثلاث الأخرى، فسُجّلت اثنتان منها في شنغهاي وواحدة في بكين، وقد تسبّب بها أشخاص وافدون من الخارج لم تُحَدّد جنسياتهم.

ولدى الصين الآن ما مجموعه 88 حالة "مستوردة" من دول أخرى، وهو ما يمثّل تحديا جديدا للسلطات الصحية. كما أعلنت وزارة الصحّة، الجمعة، عن 7 وفيات أخرى في البلاد جرّاء الفيروس.

وفي كوريا الجنوبيّة، أعلنت السلطات، الجمعة، تسجيلها أقلّ عددٍ من حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجدّ في ثلاثة أسابيع. وقالت المراكز الكوريّة لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنّ عدد المرضى الذين تعافوا تجاوزَ الخميس وللمرّة الأولى عدد الإصابات الجديدة.

وفي المجموع، تمّ، الخميس، تسجيل 110 حالات إصابة جديدة، ليصل إجمالي عدد المصابين في كوريا الجنوبية إلى 7979 حالة. وفي اليوم نفسه، ارتفع إلى 177 عدد المرضى الذين تعافوا بالكامل وغادروا المستشفيات.

غير أنّ رئيس الوزراء تشونغ سي-كيون قال إنّ الحكومة "ينبغي ألا تشعر بالراحة"، مشددا على أنّ "المعركة ضد فيروس كورونا أصبحت الآن معركة عالمية".

وأكدت غانا والغابون، الخميس، أول حالات إصابة لدى كل منهما بفيروس كورونا، لتصبحا تاسع وعاشر دول أفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى التي تسجل إصابات.

وقالت حكومة الغابون في بيان إن الإصابة المسجلة لديها هي لمواطن يبلغ من العمر 27 عاما عاد من فرنسا في الثامن من مارس آذار. كما ذكرت وزارة الصحة في غانا أنها سجلت حالتي إصابة لشخصين عادا في الآونة الأخيرة من النرويج وتركيا.

من جهتها، أعلنت كينيا، الجمعة، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا.

وسُجّل عدد من الإصابات بالفيروس في غرب إفريقيا، ولا سيّما في نيجيريا والسنغال وتوغو وبوركينا فاسو.

وفي بلجيكا، أمرت الحكومة بإغلاق المدارس والمقاهي والمطاعم وبعض المتاجر بسبب انتشار فيروس كورونا، وذلك بعد قرارات من فرنسا ودول أوروبية أخرى بتقييد جميع الأنشطة باستثناء الضروري منها.

وقالت صوفي ويلميس رئيسة حكومة تصريف الأعمال في مؤتمر صحفي يوم الخميس إن الإجراءات تسري اعتبارا من منتصف ليل الجمعة بتوقيت وسط أوروبا وحتى الثالث من أبريل نيسان رغم أن من المنتظر إغلاق المدارس خمسة أسابيع لعطلات منها عيد القيامة.

وأضافت ويلميس للصحفيين أن الصيدليات والمتاجر ستظل مفتوحة بينما ستكون المتاجر الأخرى ملزمة بالإغلاق في العطلات الأسبوعية. وقالت "نريد أن نتجنب الوضع الإيطالي وتفادي إغلاق المناطق".

وحذرت حكومة استراليا الجمعة مواطنيها من أن فيروس كورونا المستجد بات من الانتشار بحيث يتعين عليهم إعادة النظر في خطط السفر إلى الخارج في وقت تسرع الحكومة اجراءاتها لاحتواء تفشي الوباء.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون إن الحكومة تدرس حظر وقف الفعاليات لأكثر من 500 شخص. وبلغ عدد الإصابات بالفيروس في استراليا 184 حالة مؤكدة وعدد الوفيات 3.

فيما ارتفعت إصابات كورونا في هولندا من 614 إلى 804، إضافة إلى تسجيل 5 وفيات.

وفي تركيا، قال وزير الصحة فخر الدين قوجه اليوم الجمعة إن الفحوص أكدت إصابة شخص ثان بفيروس كورونا، وذلك بعدما أعلنت أنقرة عن سلسلة إجراءات لكبح انتشار الفيروس.

وكتب قوجه على تويتر يقول إن المريض الثاني الذي ظهرت نتيجة فحوصه مساء أمس من بين المخالطين للمريض الأول الذي تم تشخيص إصابته يوم الأربعاء.