.
.
.
.

لبنان.. كورونا يصيب موظفة بقسم الوقاية في وزارة الصحة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية في تقريرها اليومي عن فيروس كورونا أنه "حتى تاريخ 13 مارس/آذار 2020 ظهرا، بلغ مجموع الحالات المثبتة مخبرياً 77 حالة، بما فيها الحالات التي تم تشخيصها في مستشفى بيروت الحكومي وتلك المبلغة من المستشفيات الجامعية الأخرى".

وأعلن وزير الصحة حمد حسن عن "إصابة موظفة بقسم الوقاية في الوزارة بالفيروس".

وتسود حالة من الهلع وزارة الصحة بعدما تبين أن نتيجة فحوصات إحدى الموظفات في قسم الوقاية جاءت إيجابية، وقد انتقلت إليها العدوى من سلفها (شقيق زوجها) ما أدى إلى تخبط في صفوف الموظفين لتحديد من خالطها في فترة إصابتها ومن صافحها.

وكانت دارة مستشفى سيدة المعونات الجامعي، الواقعة في منطقة جبيل (مركز قضاء جبيل في محافظة جبل لبنان)، أعلنت الأربعاء أنها اكتشفت إصابة 10 من العاملين فيها، بعد إجراء الفحوصات المخبرية لهم، بعد تواصلهم مباشرة مع أحد المرضى المصابين.

وكما أعلن القضاء اللبناني: "تمديد تعليق الجلسات لغاية 20 آذار ضمناً".

وكان النائب آلان عون غرد عبر حسابه على تويتر قائلا: "تبين أن إحدى المصابات بكورونا الذين أعلن عنهم البارحة كانت تتقبل التعازي بوفاة أحد أفراد عائلتها لمدة يومين".

وأضاف: "مع دعائنا لها بالعزاء والشفاء، أليس من واجب السلطات الطبية إعلان هذا الموضوع لكي يدخل كل أصدقائها وأقاربها ممن حضروا العزاء، في حالة حجر صحي؟ هذا التكتم جريمة".

كان لبنان سجّل الأربعاء ثاني حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد. وأعلن رئيس الحكومة حسان دياب في مؤتمر صحافي وقف الرحلات الجوية من وإلى إيطاليا وكوريا الجنوبية وإيران والصين. كما أفاد عن وقف دخول جميع القادمين من دول تشهد تفشياً للفيروس هي فرنسا ومصر وسوريا والعراق وألمانيا وإسبانيا والمملكة المتحدة، جواً أو براً أو بحراً، على أن يتم استثناء أعضاء البعثات الدبلوماسية والمنظّمات الدولية واللبنانيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة