1600 طفل مهاجر دون مرافق ينتقلون من اليونان لدول أوروبية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

وافقت مجموعة من دول الاتحاد الأوروبي على إيواء 1600 طفل مهاجر وصلوا إلى اليونان دون ذويهم.

ويُرجّح أن تجد أول مجموعة منهم مأوى في لوكسمبورغ بحلول الأسبوع المقبل، وفقا لما قالته يلفا جوهانسون، مفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة.

يذكر أن هناك أكثر من 42 ألف مهاجر حالياً يعيشون في مخيمات مكتظة على جزر اليونان، منهم نحو 5500 قاصر دون مرافق. وفقا لشرطة أوروبا "يوروبول"، نحو 10% منهم لا يتخطى عمرهم الـ14 عاما.

وعرضت فنلندا وفرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ والبرتغال إيواء هؤلاء الأطفال. وقالت جوهانسون إن دولتين أخريين على الأقل أعربتا عن الرغبة في المشاركة في هذه المهمة الإنسانية، وذلك خلال اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي الذي انعقد اليوم. لكنها لم تفصح عن الدولتين.

في وقت سابق من الأسبوع الجاري، كانت جوهانسون قد أكدت أن الأطفال المهاجرين الذين يسافرون دون مرافق "يواجهون العنف والإساءة والاستغلال. العديد منهم يختفي من مراكز اللجوء والاستقبال ولا نعلم أين يذهبون. أخشى أن العديد منهم يقع في أيدي مجرمين".

والجمعة قالت جوهانسون إن السلطات اليونانية أخبرتها أن عددا قليلاً من هؤلاء الأطفال المهاجرين يذهب إلى المدرسة كل يوم، لكن بعضهم توقف عن ذلك، بينما اختار كثيرون اللجوء للحصول على تدريب مهني بدلاً من الدراسة. وأضافت: "الكثيرون يعيشون في ظروف إلى حد ما على ما يرام، لكن البعض اختفى عن الأنظار".

وكانت اليونان قد طلبت في سبتمبر/أيلول الماضي المساعدة في رعاية الأطفال المهاجرين الوحيدين. بدورها، طلبت المفوضية الأوروبية أيضاً مساعدة الدول الأعضاء في هذا الملف، لكن لم تقدم أي دولة يد العون لليونان حتى الآن.

وأشارت جوهانسون إلى أن التوترات بين اليونان وتركيا حول المهاجرين ربما هي ما دفع الدول الأوروبية للتحرك اليوم.

دعم أوروبي لحماية حدود باليونان

في سياق متصل، أعلنت وكالة حماية الحدود الأوروبية "فرونتكس" أنها نشرت 100 عنصر جديد من حرس الحدود في اليونان للمساعدة في حماية حدود الاتحاد الأوروبي هناك من ضغط المهاجرين.

وأوضحت "فرونتكس" أن نشر حراس من 22 دولة أوروبية هو جزء من تدخل حدودي سريع بطلب من أثينا.

وستتضمن المساعدة أيضاً إرسال سفن وطائرة استطلاع ملاحية ومركبات رؤية حرارية، لتنفيذ مهمة "فرونتكس" للتدخل الحدودي الملاحي السريع "ايجين 2020".

ولدى "فرونتكس" بالفعل أكثر من 500 فرد في اليونان، فضلاً عن 11 سفينة ومعدات أخرى.

ونقلت "فرونتكس" عن مديرها التنفيذي، فابريس ليغيري، قوله خلال تدشين العملية في بلدة أورستياذا اليونانية: "وجود 100 فرد من كافة أنحاء أوروبا يبرز حقيقة أن حماية حرية وأمن وعدالة المنطقة الأوروبية مسؤولية مشتركة بين كل الدول الأعضاء وفرونتكس".

وتحاول اليونان وقف موجة هائلة من المهاجرين القادمين من تركيا، في أزمة اندلعت الشهر الماضي. وتقول أثينا إن أكثر من 45 ألف شخص حاولوا الدخول لليونان وتم التصدي لهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.