كورونا يتفشى بإسبانيا.. تسجل 1500 إصابة بيوم واحد

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت إسبانيا تسجيل 1500 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد، لترتفع الحصيلة إلى 5700 مصاب، بحسب الإحصاءات الرسمية.

وإسبانيا هي ثاني أعلى دولة من حيث عدد الإصابات في أوروبا بعد إيطاليا.

وباتت الدولة التي تبدأ السبت بتطبيق حال التأهب لمحاولة الحدّ من انتشار الفيروس، تعدّ لدفن 136 حالة وفاة مقابل 121 مساء الخميس.

وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، الجمعة، إن اجتماعا استثنائيا للحكومة، اليوم السبت، سيعلن رسميا حالة الطوارئ لمكافحة فيروس كورونا.

وقال سانتشيث إن العدد قد يتجاوز عشرة آلاف الأسبوع المقبل.

وحذت إسبانيا حذو إيطاليا وأغلقت 4 مدن في كاتالونيا (إغوالادا، أودينا، سانتا مارغاريدا دي مونتبوي وفيلانوفا ديل كامي)، وفرضت قيودا على 60 ألف نسمة يقيمون في تلك المدن.

وفي مدريد التي سجلت نحو 2000 إصابة، أعلنت الحكومة أنها ستجمع وحدات الرعاية المركزة في موقع واحد، وأنها تبحث عروضا قدمتها سلاسل فنادق لتحويل بعض غرفها إلى أقسام لتلقي العلاج.

ومنذ بداية الأسبوع، تضاعفت الإصابات بالفيروس في إسبانيا، ما دفع الحكومة إلى اتّخاذ تدابير صارمة لتجنّب سيناريو مماثل لما حصل في إيطاليا التي تُعتبَر البلد الأكثر تضررا من جرّاء الفيروس بعد الصين.

وحظرت وزارة النقل الإسبانية توقف السفن السياحية ووصول البواخر الإيطالية إلى الموانئ الإسبانية كافة، كما علقت الخطوط البحرية والجوية مع المغرب.

وكانت مدريد علقت أيضا في وقت سابق جميع الرحلات الجوية من إيطاليا.