.
.
.
.

رئيس إسرائيل سيطلب من غانتس الاثنين تشكيل حكومة

نشر في: آخر تحديث:

نقل بيان رسمي عن الرئيس الإسرائيلي قوله، الأحد، إنه سيطلب من بيني غانتس، منافس بنيامين نتنياهو، محاولة تشكيل حكومة بعد انتخابات أجريت هذا الشهر.

وحصل غانتس، وهو جنرال سابق، في وقت سابق الأحد، على دعم حزبين رئيسيين في سعيه للإطاحة بنتنياهو اليميني، الذي تولى الحكومة 3 مرات من قبل، ويسعى للرابعة.

وقال مكتب الرئيس ريئوفين ريفلين في بيان: "غدا سيكلف الرئيس بيني غانتس (رئيس حزب أزرق أبيض) بتشكيل حكومة".

هذا وأرجئت، الأحد، محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بتهمة الفساد لمدة شهرين بعدما كان من المقرر أن تبدأ الثلاثاء، على ما أعلنت محكمة القدس، مشيرة إلى المخاوف المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوردت المحكمة في بيان الأحد، أنه على ضوء انتشار فيروس كورونا، وبناء على التعليمات التي تحصر عمل المحاكم بالحالات الطارئة فقط، تقرر إرجاء الجلسة الأولى إلى 24 أيار/مايو.

وأفادت وزارة العدل الإسرائيلية أن المحاكمة، التي كان من المقرر أن تبدأ في 17 مارس/آذار، بقراءة لائحة الاتهام بحق نتنياهو في ثلاث قضايا فساد، ستعقد في 24 مايو "بسبب التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا".

"لم أخطئ"

يشار إلى أن نتنياهو، وهو أكثر زعماء إسرائيل بقاء في السلطة، نفى ارتكاب أي مخالفات خلال التحقيقات.

وإضافة للمعركة القانونية التي يواجهها نتنياهو، زعيم حزب ليكود اليميني، يواجه أيضا معركة للبقاء في الساحة السياسية بعد انتخابات انتصر فيها نتنياهو، ولكنها لم تخرج بنتيجة حاسمة في الثاني من مارس/آذار، وتلت تصويتين في أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول الماضيين أسفرا أيضا عن نتيجة غير حاسمة.

ونتنياهو، البالغ من العمر 70 عاما، متهم بقبول هدايا قيمتها نحو 264 ألف دولار من رجال أعمال، وبتقديم مزايا تنظيمية مقابل محاولات للحصول على تغطية إيجابية له في موقع إخباري إلكتروني واسع الانتشار.

وإذا أدين نتنياهو بالرشوة، فسيواجه عقوبة تصل إلى 10 سنوات في السجن. أما العقوبة القصوى لتهمة الاحتيال وخيانة الأمانة فهي السجن 3 سنوات.