.
.
.
.

أردوغان يمنع التبرعات لكورونا وغضب يجتاح التواصل

نشر في: آخر تحديث:

أثار قرار الحكومة التركية بمنع حملات جمع التبرعات من البلديات التي تديرها المعارضة بهدف مساعدة الأسر المتضررة من فيروس كورونا غضباً على وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصاً بعدما أعلنت السلطات الصحية في البلاد، الخميس، ارتفاع العدد الإجمالي للوفيات بسبب الوباء إلى 356 بعد تسجيل 79 حالة وفاة جديدة، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى 18135 بعد تسجيل 2456 إصابة جديدة.

فقد أعلنت الحكومة أن حملات جمع التبرعات من بلديتي إسطنبول وأنقرة غير قانونية. كما أغلقت الحكومة حسابات بنكية وحثت المواطنين على إرسال التبرعات لحملة دشنها الرئيس هذا الأسبوع.

وبعد القرار، لجأ كثيرون إلى تويتر لإدانة الخطوة التي اعتبرت على نطاق واسع الأحدث في سلسلة مناورات سياسية من حكومة أردوغان لعرقلة البلديتين.

لاجئة سورية تخضع لفحص كورونا في تركيا
لاجئة سورية تخضع لفحص كورونا في تركيا

"دولة بدولة"

بالمقابل، اتهم أردوغان البلديتين بمحاولة التصرف "كدولة داخل دولة"، فيما أكد المحافظون أنهم سيطعنون على القرار أمام المحكمة الإدارية التركية.

يشار إلى حزب أردوغان كان قد خسر السيطرة على بلديتي أنقرة وإسطنبول في الانتخابات المحلية العام الماضي.

من ناحية أخرى، قال أردوغان إن حكومته ستسرع في افتتاح مستشفى عام جديد في إسطنبول وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأخبر أردوغان الرؤساء الإقليميين في حزبه الحاكم خلال مؤتمر عن بعد بأن المستشفى الجديد سيفتتح في 20 أبريل/نيسان. وستفتح بعض الأقسام بعدها بشهر.

ومن المقرر أن يزيد المستشفى الجديد في مدينة إيكيتيلي من قدرة تركيا بواقع ألفي سرير و500 جهاز تنفس صناعي.

كورونا في تركيا
كورونا في تركيا

أكثر من 50 ألف وفاة ومليون إصابة

وبعد ارتفاع عدد الوفيات والإصابات، كشف وزير الصحة التركي، فخر الدين كوجا عن تفشي فيروس كورونا في كافة المحافظات التركية، قائلا "نحن لم نظهر توزيع عدد الإصابات في جميع محافظاتنا حتى الآن، والسبب أن إيطاليا كانت قد فعلت الشيء نفسه، وتسبب ذلك في انتشار الفيروس من منطقة إلى كافة إيطاليا".

فيما بلغ عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم 50200 الخميس، مع تفشي الجائحة في الولايات المتحدة وأوروبا.

كورونا في تركيا
كورونا في تركيا

ويقترب عدد الحالات المبلغ عنها بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد من مليون حالة، وأكثر الحالات في الولايات المتحدة تليها إيطاليا ثم إسبانيا.

يأتي ذلك فيما سجل أكثر من 500 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد في أوروبا، وهو ما يزيد عن نصف العدد الإجمالي في العالم، وفقاً لإحصاء أجرته وكالة فرانس برس يوم الخميس الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش.

ومع ما لا يقل عن 508.271 إصابة، بما في ذلك 34.571 حالة وفاة، فإن أوروبا هي القارة الأكثر تضرراً من جائحة Covid-19. وتم تسجيل ما مجموعه 940.815 إصابة، و47863 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم.