.
.
.
.

من الصين و"علي بابا".. 1000جهاز تنفس اصطناعي لنيويورك

نشر في: آخر تحديث:

تستعد نيويورك لاستقبال أكثر من 1100 جهاز تنفس اصطناعي، قادمة من الصين وأوريغون بينما تسارع لجمع مزيد من هذه الأجهزة لإسعاف الأشخاص الأشد إصابة بفيروس كورونا المستجد، حسبما قال حاكم الولاية أندرو كومو، اليوم السبت.

وأوضح كومو أن الحكومة الصينية والمليارديرين جاك ما وجوزيف تساي مؤسسي شركة التسوق عبر الإنترنت "علي بابا"، جمعوا منحة مكونة من ألف جهاز تنفس اصطناعي من المقرر أن تصل إلى نيويورك، اليوم السبت.

وأضاف أن ولاية أوريغون تطوعت بإرسال 140 جهازاً إضافياً.

وتابع الحاكم عضو الحزب الديمقراطي قائلاً "سوف يشكل هذا فارقا بالنسبة لنا".

كان كومو قال الخميس إن مخزون الولاية من أجهزة التنفس الاصطناعي سينفد في غضون ستة أيام إذا استمر تزايد عدد المرضى ذوي الحالات الحرجة المصابين بفيروس المستجد بالمعدل الحالي.

هذا وسجّلت ولاية نيويورك، 630 وفاة في يوم واحد، في أسوأ حصيلة خلال 24 ساعة، ما يرفع عدد المتوفين داخل الولاية إلى 3565.

وقال كومو في مؤتمر صحافي: "لم نصل بعد إلى ذروة" تفشي الوباء"ولكننا نقترب منها"، مشيراً إلى أن الارتفاع كان سريعاً خاصة في لونغ آيلند.

يشار إلى أن نيويورك هي البؤرة الرئيسية لتفشي الجائحة في الولايات المتحدة، إذ سجلت أكثر من 13700 إصابة مؤكدة حتى صباح السبت.

وتوفى أكثر من 3500 شخص على مستوى الولاية، وتم إدخال حوالي 15000 مصاب بالفيروس إلى المشافي. ويحتاج آلاف منهم إلى أجهزة تنفس اصطناعي.