.
.
.
.

بريطانيا.. أكبر الأعضاء في حكومة جونسون إلى العزل

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن خرج وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف الثلاثاء، في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية، ليطمئن بها العالم عن الحالة الصحية لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الراقد في العناية المركزة منذ مساء الاثنين، أكد تلفزيون "آي.تي.في" أن الوزير جوف يخضع للعزل الذاتي بعد ظهور أعراض الإصابة بمرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا على أحد أفراد عائلته.

وقال التلفزيون إن جوف، أحد أكبر الأعضاء بحكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون، ما زال مستمرا في أداء عمله.

وكان جوف قد كشف الثلاثاء أن رئيس الوزراء لا يزال في العناية المركزة لكن فريقه يعمل معا لمواجهة وباء فيروس كورونا.

وأضاف في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بينما نتحدث لا يزال رئيس الوزراء في العناية المركزة ويتابع فريقه الطبي حالته ويتلقى أفضل رعاية من الفريق في مستشفى سانت توماس (الواقع قبالة مبنى البرلمان في وسط لندن) ونصلي من أجله وأجل أسرته". وتابع: "نأمل جميعا أن يسترد عافيته في أقرب وقت ممكن وهذا هو كل ما يشغلنا الآن"، مضيفا أنه سيتم إصدار بيان إذا طرأ أي تغيير على حالة جونسون.

كما أكد أنه حصل على الأوكسجين لكنه ليس موضوعا تحت جهاز تنفسي.

إلى ذلك، أوضح أنه لا يعلم إن كان الأطباء شخصوا حالة جونسون على أنها التهاب رئوي، مضيفاً أنه يعاني من أعراض خطيرة للفيروس.

بوريس جونسون (أرشيفية- فرانس برس)
بوريس جونسون (أرشيفية- فرانس برس)

"هزيمة" الوباء

يذكر أن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الذي كلّفه رئيس الوزراء بوريس جونسون أعلن مساء الاثنين الحلول محلّه ريثما يتحسّن وضعه الصحّي بعد دخوله قسم العناية المركّزة ، أنّ الحكومة ستستمر في تنفيذ الخطط الموضوعة لـ"هزيمة" الوباء.

وقال راب في تصريح لـ "بي بي سي" إنّ "تركيز الحكومة سيكون على التأكّد من أنّ توجيهات رئيس الوزراء وجميع الخطط الموضوعة لهزيمة فيروس كورونا وتمكين البلاد بأسرها من تجاوز هذه المحنة ستمضي قدماً".

فيروس كورونا في بريطانيا
فيروس كورونا في بريطانيا

كما أكّد القائم بأعمال رئيس الوزراء من جهة ثانية أنّ جونسون (55 عاماً) موجود "بين أيدٍ أمينة". وبحسب راب فإنّ "عمل الحكومة سيتواصل" كالمعتاد حتّى وإن كان رئيسها في العناية الفائقة.

وكان جونسون أعلن في بيان مساء الاثنين أنّه "طلب من وزير الخارجية دومينيك راب، النائب الأول لرئيس الوزراء، أن ينوب عنه حيثما تقتضي الحاجة". وفي بيانه قال إنّه "خلال فترة ما بعد ظهر (الاثنين)، تدهورت صحّته، وبناءً على نصيحة فريقه الطبي، تم نقله إلى وحدة العناية المركّزة في المستشفى" الواقع قبالة مقر البرلمان في وسط لندن.

يشار إلى أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي أعلن إصابته بكوفيد-19 في 27 آذار/مارس ليصبح بذلك أول رئيس حكومة أو دولة كبرى يصاب بهذا المرض، كان أُدخل المستشفى مساء الأحد لإجراء فحوصات بسبب استمرار عوارض المرض عليه، بحسب ما أعلن مكتبه، وقبل ساعات، وضع جونسون في العناية المركزة.