.
.
.
.

كورونا يطال رُضعاً في رومانيا.. والكادر الطبي متهم!

نشر في: آخر تحديث:

يرجح أنها عدوى من طاقم طبي في مستشفى توليد، أظهرت نتائج اختبار أجريت على 10 أطفال حديثي الولادة إصابتهم بفيروس كوفيد-19 في مدينة تيميشوارا، غرب رومانيا، ما دفع وزارة الصحة إلى فتح تحقيق.

في التفاصيل، قال وزير الصحة نيلو تاتارو في وقت متأخر من مساء الاثنين "إن نتيجة الأمهات سلبية أما نتيجة الأطفال فهي إيجابية"، مشيرا إلى أن الأطفال "كانوا على اتصال مع الطاقم الطبي".

وأوضح الوزير أن الأطفال حديثي الولادة يتمتعون بصحة جيدة ولا تبدو عليهم أي أعراض. وغادر 9 منهم بصحبة أمهاتهم قسم الأمومة وتم عزلهم في المنزل، منوها إلى أنهم سيخضعون لإعادة الاختبار في الأيام المقبلة.

"خلل في العمل"

وأشار إلى "خلل في العمل من قبل مسؤولي قسم الولادة وإدارة الصحة العامة المحلية"، واعدا باتخاذ إجراءات صارمة.

وخضع قسم التوليد إلى الحجر الصحي لمدة 12 ساعة في31 آذار/ مارس قبل إعادة فتح أبوابه في اليوم التالي بناء على أوامر من إدارة الصحة المحلية التي قدرت "عدم وجود خطر عدوى" رغم أن نتيجة اختبار 13 من العاملين كانت إيجابية.

تعبيرية
تعبيرية

وذكر بيان للوزارة أنه تم اختبار 49 مولودًا وأمهاتهم في قسم التوليد أوائل نيسان/إبريل.

وسجلت رومانيا حتى الآن أكثر من 4 آلاف إصابة بفيروس كورونا المستجد بينها 176 وفاة.

إلى ذلك تتضمن الحصيلة 700 حالة بين الأطباء والممرضات، في حين يندد العاملون في القطاع الصحي بعدم كفاية معدات الحماية منذ أسابيع.