.
.
.
.

هكذا علقت الصين على حالة زعيم كوريا الشمالية "الخطرة"

نشر في: آخر تحديث:

تكهنات عديدة أثيرت حول صحة زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ أون خلال الساعات الماضية، إلا أن مسؤولين في الصين شككوا الثلاثاء في تقارير بشأن اعتلال صحة، كيم وذلك بعدما قالت وسائل إعلام إنه خضع لإجراء طبي خاص بالقلب والأوعية الدموية "وهو في خطر شديد".

وقال مسؤول في إدارة الاتصال الدولي بالحزب الشيوعي الصيني المعنية بالتعامل مع كوريا الشمالية لرويترز الثلاثاء إنه لا يُعتقد أن كيم في حالة حرجة.

كما ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قنغ شوانغ، أن بكين على علم بالتقارير المتداولة بشأن صحة كيم لكنها لا تعرف مصدرها، ولم يكشف ما إذا كانت لديها أي معلومات عن الوضع.

وكان موقع "ديلي إن.كيه" الإلكتروني ومقره سول، قد نقل الاثنين عن مصدر لم يذكر اسمه في كوريا الشمالية قوله إن كيم يتعافى بعد خضوعه للإجراء الطبي في 12 إبريل. وأوضح أن كيم نقل إلى المستشفى في 12 إبريل قبل ساعات من الخضوع للجراحة، بعد تدهور حالته الصحية منذ أغسطس بسبب الشراهة في التدخين والبدانة وإرهاق العمل.

وأفاد الموقع الإلكتروني بأن كيم يتعافى في فيلا بمنتجع جبل ميوهيانغ إلى الشمال من العاصمة بيونغ يانغ.

أميركا: كيم في حالة خطرة

إلى ذلك نقلت شبكة "سي.إن.إن" التلفزيونية عن مسؤول أميركي مطلع قوله إن واشنطن "تتابع معلومات" عن أن كيم في حالة خطرة بعد خضوعه لجراحة. كما نقلت بلومبرغ عن مسؤول أميركي لم تكشف اسمه قوله إن البيت الأبيض علم أن حالة كيم ساءت بعد الجراحة.

وفي وقت سابق، رفض مسؤولان حكوميان في كوريا الجنوبية تقرير "سي.إن.إن" دون التطرق لمزيد من التفاصيل بشأن خضوع كيم لعملية من عدمه. وقال البيت الأزرق الرئاسي إنه لا توجد إشارات غير عادية من كوريا الشمالية.

يشار إلى أن كيم كان تغيب عن مراسم الاحتفال بالذكرى السنوية لعيد ميلاد جده مؤسس كوريا الشمالية كيم إيل سونغ يوم 15 إبريل.

وقال محللون يوم الجمعة الماضي إن غيابه عن هذا الحدث السنوي المهم جدد التكهنات حول صحته.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، يوم الخميس الماضي، أن كبار المسؤولين زاروا ضريح كيم إيل سونغ في قصر الشمس "كومسوسان". ولكن لم يرد ذكر اسم كيم كجزء من الوفد، على عكس ما كان يحدث في السابق.

كما لم يظهر كيم أيضا في الصور التي نشرتها صحيفة رودونج شينمون، الناطقة باسم حزب العمال الحاكم. لذا أثار غيابه المزعوم تكهنات بين الخبراء بأن كيم البالغ من العمر 36 عاماً، والذي يعاني من زيادة الوزن ربما يعاني من مشاكل صحية حرجة.