.
.
.
.

كوريا الجنوبية تنوي تخفيف تدابير التباعد الاجتماعي

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت كوريا الجنوبية الأحد أنها ستخفف من إجراءات التباعد الاجتماعي الأسبوع المقبل بعد تسجيل انخفاض في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد خلال الأيام الأخيرة.

وقال رئيس الوزراء جيونج سيه-جيون الأحد خلال اجتماع حكومي أنه اعتبارا من يوم الأربعاء "سيُسمح (مرة أخرى) بالتجمعات والعديد من المناسبات، شرط أن تجرى عمليات تعقيم".

ومن المقرر أن يبدأ موسم المنافسات الجديد لبعض أنواع الرياضات لدى المحترفين، بينها البيسبول وكرة القدم، في الأيام القادمة، بعد أن تم تأجيله بسبب الوباء. لكن المباريات ستجري بدون جمهور.

ومن المتوقع أن تعلن الحكومة أيضًا هذا الأسبوع عن مواعيد إعادة افتتاح المدارس، والتي يجب أن تتم في منتصف أيار/مايو تقريبًا، بحسب وكالة الأنباء يونهاب.

ولأسابيع بقيت كوريا الجنوبية البلد الثاني بعد الصين، التي انتشر فيها الوباء بسرعة، ونُفذت تدابير التباعد الاجتماعي بشكل صارم للغاية وطبقها السكان على نطاق واسع في أوائل آذار/مارس.

وتم إلغاء أو تأجيل العديد من المناسبات والحفلات الموسيقية والمباريات وإغلاق المتاحف وحظر الأماكن الدينية.

وسجلت كوريا الجنوبية 13 إصابة جديدة ليبلغ المجموع عشرة آلاف و793 إصابة بوباء كوفيد-19 منذ أن ظهرت الحالة الأولى في 18 شباط/فبراير الماضي, أودى المرض بحياة 250 شخصا على أراضيها.

ونجحت كوريا الجنوبية في القيام بحملة لكشف المصابين ورصد الذين كانوا على اتصال بمرضى. كما احترم السكان بشكل واسع تدابير التباعد الاجتماعي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة