.
.
.
.

الوباء يتصاعد في روسيا.. الإصابات تتخطى 200 ألف

نشر في: آخر تحديث:

سجّلت روسيا، الأحد، 11 ألفاً و12 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليبلغ إجمالي الإصابات المثبتة منذ ظهور الوباء 209 آلاف و688، بحسب السلطات الصحية.

وبذلك تكون روسيا سجلت عدد إصابات يتخطى عتبة الـ10 آلاف لليوم السابع على التوالي، فيما لا يزال عدد الوفيات منخفضاً نسبياً (1.915) وفقاً للإحصاءات التي نشرتها السلطات الأحد.

وبالاستناد إلى مسار الأرقام، أصبح من المرجح أن تسجل روسيا في غضون أيام أكبر عدد من الإصابات في أوروبا. برغم ذلك، يقول المسؤولون الروس إن عدد الإصابات اليومية المرتفع سببه إجراء الاختبارات بأعداد كبيرة.

كما أجرت روسيا نحو 5.4 مليون فحص طبي، في وقت لم تتخطَّ بريطانيا بعد حاجز المليوني فحص.

إلى ذلك أعلن رئيس بلدية موسكو الأسبوع الماضي أن العمل في المصانع ومواقع البناء والتشييد سيستأنف في 12 أيار/مايو، وسيكون ارتداء الأقنعة والقفازات إلزامياً في الأماكن العامة والمتاجر.

وفرضت سلطات العاصمة موسكو تصاريح خاصة للتحرك والتنقل، غير أنه بالإمكان مشاهدة الكثيرين في الشوارع خاصة في الأيام المتميزة بطقسها الجيد.