.
.
.
.

بريطانيا تستعد للعمل.. وجونسون يطلق نظام تحذير

نشر في: آخر تحديث:

في الوقت الذي تستعد فيه بريطانيا إلى استئناف العمل وحركة الاقتصاد في البلاد بعد أسابيع من التقييد، يتوقع أن يعلن رئيس الوزراء اليوم الأحد خطة أو نظام تحذير من 5 درجات بالتزامن مع رفع الحظر.

ففي خطاب يلقيه الساعة 1800 بتوقيت غرينتش، سيحدد جونسون بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية نظام تحذير من خمس درجات من فيروس كورونا المستجد عندما يشرح خطط الحكومة للبدء تدريجيا في تخفيف إجراءات العزل العام، التي أوقفت الأنشطة الاقتصادية بالكامل تقريباً وأبقت الملايين في منازلهم لما يقرب من سبعة أسابيع.

ويتوقع أن يعلن رئيس الحكومة تفاصيل نظام التحذير هذا من خمس درجات يتراوح من الأخضر وهو المستوى الأول إلى الأحمر وهو المستوى الخامس لتحديد مدى الخطر من كوفيد-19 في المناطق المختلفة بإنجلترا للسماح للحكومة بزيادة القيود في الأماكن التي تقتضي ذلك.

في حين تتمتع باقي أجزاء المملكة المتحدة، وهي ويلز وأسكتلندا وأيرلندا الشمالية، بصلاحيات لتحديد إجراءات العزل العام فيها، لكن من المتوقع أن تبقى متسقة بشكل عام مع ما تعلنه الحكومة في إنجلترا.

إلى ذلك، من المتوقع أن يسمح للمواطنين الآن بمغادرة منازلهم لممارسة التمارين الرياضية مثلا لأكثر من مرة في اليوم.

"ابقوا حذرين"

وكان جونسون قال لصحيفة صن بوقت سابق الأحد "هذا هو الجزء الخطير.. تخطينا الذروة الآن لكن سيكون علينا أن نعمل بجد أكبر لتنفيذ كل خطوة بالشكل الصحيح".

إلى ذلك، ذكرت وسائل الإعلام أن الحكومة ستغير شعار "ابقوا في المنزل" إلى "ابقوا حذرين" مع تشجيع من لا يمكنهم العمل من المنزل على العودة للمكاتب والمصانع ما دامت قواعد التباعد الاجتماعي الصارمة متبعة.

من لندن
من لندن

استئناف الاقتصاد

من جهته، قال وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك الأحد إن الحكومة تريد استئناف الاقتصاد ببطء وحذر، وذلك قبل خطاب يبثه التلفزيون لرئيس الوزراء يوضح فيه خطط البدء في تخفيف إجراءات العزل العام المفروضة لمكافحة فيروس كورونا. وأضاف "رسالة... البقاء في المنزل الآن بحاجة إلى تحديث، نحتاج إلى رسالة أوسع لأننا نريد إعادة تشغيل الاقتصاد والبلد ببطء وحذر".

كما أوضح أن تخفيف الإغلاق سيكون مشروطا بالبقاء على انتشار الفيروس تحت السيطرة، وأنه إذا بدأ معدل الإصابة في الزيادة في بعض المناطق فيمكن إعادة تطبيق إجراءات أكثر صرامة.

من لندن (أرشيفية- فرانس برس)
من لندن (أرشيفية- فرانس برس)

يشار إلى أن أنظمة التمييز اللوني تستخدم في دول أخرى بالفعل مع شروعها في تخفيف إجراءات العزل من بينها فرنسا والهند.

وسجلت بريطانيا 31587 وفاة بكورونا وهو ما يشكل الآن ثاني أعلى عدد في العالم بعد الولايات المتحدة.