.
.
.
.

كورونا يتزايد في روسيا.. وبوتين يوصي برفع العزل تدريجياً

نشر في: آخر تحديث:

يواصل كوفيد 19 تسجيل أرقام قياسية في روسيا، حيث شهدت موسكو، الاثنين، ارتفاعا كبيرا في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، إذ سجلت 11656 حالة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في ظاهرة عزتها السلطات إلى برنامج فحص مكثف.

وسجل مركز إدارة أزمة فيروس كورونا في البلاد 94 وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات الناجمة عن الفيروس في البلاد إلى 2009 أشخاص.

وتعزو السلطات الروسية ارتفاع عدد الحالات المسجلة منذ عشرة أيام إلى تضاعف الاختبارات التي تم إجراؤها - 5.6 مليون حسب تعداد يوم الاثنين - وليس بسبب تسارع انتشار العدوى، وهذا ما يفسر أيضا انخفاض معدل الوفيات، في حين يشكك البعض في روسيا في هذا التفسير معتبرين أن عدد الوفيات دون الواقع.

الخروج من العزل الذاتي

يأتي ذلك، فيما كلف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مجلس الوزراء ومجموعة العمل التابعة لمجلس الدولة بحلول 12 مايو لإعداد توصيات للخروج التدريجي من نظام العزل الذاتي والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، والتي تم تطبيقها في روسيا أواخر آذار/مارس للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وتنتهي مساء الاثنين رسميا.

كما دعا الحكومة إلى وضع خطة عمل على مستوى الدولة "لاستعادة التوظيف والدخل، والنمو الاقتصادي والتغيرات الهيكلية طويلة المدى بحلول الأول من يونيو".

وسط موسكو - فرانس برس
وسط موسكو - فرانس برس

من جانبها، أمرت رئاسة بلدية موسكو بتمديد إجراءات عزل السكان حتى 31 أيار/مايو، وفرضت ارتداء الكمامات الواقية والقفازات في وسائل النقل العامة والمحلات التجارية، وتلتها في ذلك مدينة سانت بطرسبرغ، ثاني أكبر مدينة في البلاد.

كما أعلنت عدة مناطق أخرى، بما في ذلك مناطق بيلغورود (وسط) وماغادان (شرق سيبيريا) أو حتى يامال (القطب الشمالي الروسي) عن تخفيف قيود العزل ابتداء من يوم الثلاثاء، عبر السماح خصوصاً بتنزه الأطفال وإعادة فتح مراكز التجميل.

من جانبها، بدأت أوكرانيا في رفع العزل تدريجيا، الاثنين، مع إعادة فتح الحدائق والمتاحف والمطاعم وبعض المحلات التجارية.

وستستأنف جورجيا في القوقاز عمليات الإنتاج ومبيعات الجملة والمفرق اعتبارا من يوم الاثنين، باستثناء مراكز التسوق الكبيرة ومحلات الملابس.

فيما أعلنت كازاخستان في آسيا الوسطى يوم الاثنين نهاية حالة الطوارئ المفروضة للتعامل مع الوباء.