بومبيو: إيران تبث الرعب بالعالم رغم تفشي كورونا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إيران، الأربعاء، باستخدام مواردها من أجل "بث الرعب" في وقت يعاني شعبها من أزمة صحية واقتصادية مدمرة.

وقال بومبيو، قبيل اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس: "يستخدم الإيرانيون موارد نظام آية الله لإثارة الرعب في جميع أنحاء العالم حتى أثناء هذا الوباء وفي وقت يكافح الشعب الإيراني بقوة". وأضاف "هذا يشي بالكثير عن هؤلاء الذين يقودون هذا البلد".

وأضاف "هذا يشي بالكثير عن هؤلاء الذين يقودون هذا البلد".

كما حث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اليوم الأربعاء قادة إسرائيل على الأخذ في الاعتبار "جميع العناصر" المتعلقة بالضم الفعلي المقترح للضفة الغربية المحتلة حتى تتسق مع خطة واشنطن للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وزيارة بومبيو الخاطفة هي الأولى له إلى الخارج منذ حوالى شهرين بسبب جائحة كوفيد -19.

والتقى بومبيو رئيس الوزراء الإسرائيلي في مكتبه ولم يكن أيا منهما يضع كمامة واقية. وقال نتنياهو إن زيارة بومبيو "شهادة على قوة تحالفنا".

وأشاد رئيس الوزراء بالضغوط الأميركية المستمرة على إيران في ظل استمرار "مخططاتها وأعمالها العدوانية ضد الأميركيين والإسرائيليين وضد الجميع في المنطقة". وإيران هي الدولة الأكثر تاثرا بوباء "كوفيد-19" في منطقة الشرق الأوسط.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

وفي وقت سابق، وصل بومبيو إلى إسرائيل في زيارة خاطفة لإجراء محادثات مع بنيامين نتنياهو وشريكه في الائتلاف بيني غانتس حول إيران وخطة ضم أجزاء من الضفة الغربية من قبل إسرائيل.

وقال ناطق باسم السفارة الأميركية إن بومبيو لن يلتقي، في إجراء "وقائي"، السفير الأميركي ديفيد فريدمان الذي يعاني من "عوارض تنفسية"، مع أن الفحوص أثبتت أنه غير مصاب بفيروس كورونا المستجد.

وأحد القضايا الرئيسية في جدول أعمال محادثات بومبيو مع نتنياهو وغانتس هو اعتزام إسرائيل المعلن ضم أجزاء من الضفة الغربية، وهي خطوة من المؤكد أن تثير غضب الفلسطينيين ومعظم الدول العربية، وكذلك العديد من حلفاء إسرائيل في الغرب.

وكتب بومبيو على تويتر بعد وصوله أن أبرز الموضوعات التي ستتناولها المحادثات هي جائحة فيروس كورونا والتوتر الذي تشهده المنطقة مع إيران.

وقال بومبيو في مقابلة مع صحيفة هيوم الإسرائيلية "نأمل (أيضا) أن نتمكن من إقناع القيادة الفلسطينية بأن عليهم التحاور مع الإسرائيليين على أساس رؤية السلام (التي أطلقها الرئيس دونالد ترمب)".

ورفض بومبيو القول ما إذا كانت الإدارة الأميركية تؤيد ضم إسرائيل من جانب واحد لمناطق في الضفة، قائلا إنه سيأتي للاستماع إلى وجهات نظر نتنياهو وغانتس بشأن هذه المسألة.

وقال السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، مهندس خطة إدارة ترمب، إن إسرائيل قد تبدأ في ضم هذه المناطق في غضون أسابيع.

ويعتزم نتنياهو أن يؤدي هو وحكومته الائتلافية الجديدة اليمين غدا الخميس. ويتضمن جدول أعمال الحكومة احتمال إعلان السيادة على المستوطنات اليهودية وغور الأردن بالضفة الغربية بما يعني ضم هذه الأراضي لإسرائيل.

وكانت مباحثات السلام المدعومة من الولايات المتحدة قد انهارت عام 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.