.
.
.
.

أميركا تخفض قواتها بأفغانستان مبكرا.. والسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون أميركيون ومن حلف شمال الأطلسي إن حجم القوات الأميركية في أفغانستان تراجع إلى ما يقرب من 8600 جندي، وذلك قبل وقت طويل من جدول زمني تم الاتفاق عليه مع مسلحي طالبان في أواخر فبراير/شباط، وهو ما يرجع جزئيا إلى مخاوف بشأن انتشار فيروس كورونا.

وتشمل البنود الرئيسية للاتفاق المبرم في 29 فبراير/شباط بين طالبان والولايات المتحدة، والذي لم تكن الحكومة الأفغانية طرفا فيه، التزام واشنطن بتقليص وجودها العسكري في أفغانستان من نحو 13 ألف جندي إلى 8600 بحلول منتصف يوليو تموز، وإنهائه تماما بحلول مايو/أيار 2021 إذا سمحت الظروف.

وقال مصدران بارزان في كابول إنه من المرجح بلوغ هدف 8600 جندي بحلول أوائل يونيو/حزيران. وذكر مسؤولان أميركيان أن الولايات المتحدة يمكن أن تصل إلى هذا العدد في الأيام المقبلة.